توسك: الرئيس الأمريكي يصلّي من أجل تفكّك أوروبا

توسك: الرئيس الأمريكي يصلّي من أجل تفكّك أوروبا

اعتبر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشكل أحد أكبر التحديات التي تواجه الاتحاد الأوروبي لأنه «يصلي» من أجل تفكيك التكتل.

اعتبر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشكل أحد أكبر التحديات التي تواجه الاتحاد الأوروبي لأنه «يصلي» من أجل تفكيك التكتل.

ورحب ترامب بقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصف أوروبا بأنها «عدو» تجاري كما شكك في أهمية حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال توسك في مقابلة مع صحيفة «دي تسايت» الألمانية الأسبوعية «لأول مرة في التاريخ، يوجد رئيس أمريكي يعارض علنا أوروبا موحدة. إنه يدعم البريكست ويصلي من أجل تفكيك الاتحاد».

وذكر توسك أن ترامب عاقد العزم على إضعاف الاتحاد الأوروبي، وقال إن هذا «قد يكون التحدي الأصعب» بالنسبة للتكتل.

وعلى الرغم من أن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة توترت منذ تولي ترامب الرئاسة، فقد سعى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لإعادة ترسيخ العلاقات الودية عندما زار بروكسل في سبتمبر.

ومن المتوقع أن يحل رئيس الوزراء البلجيكي السابق شارل ميشيل محل توسك في رئاسة المجلس الأوروبي.

في غضون ذلك، صوت أعضاء البرلمان الأوروبي لصالح اعتماد المفوضية الأوروبية الجديدة، أمس، ما يمهد الطريق لأن تتولى أورزولا فون دير لاين رئاسة المفوضية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ووافق 461 عضواً على تشكيلة المفوضية الأوروبية الجديدة برئاسة فون دير لاين، مقابل رفض 157 في البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورج الفرنسية. وامتنع 89 عضواً عن التصويت.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة، أورزولا فون دير لاين قد تعهدت قبل وقت قصير من التصويت بـ«عملية تحويل ستتناول كل جزء من مجتمعنا واقتصادنا» خلال فترتها التي تستمر خمس سنوات. وتريد وزيرة الدفاع الألمانية السابقة أن ترى الاتحاد الأوروبي يضطلع بدور أكثر نشاطاً على الصعيد الدولي ويلزم نفسه قانونياً بالحيادية الكربونية بحلول عام 2050 وتعزيز قدراته الرقمية والبنية التحتية.

وقالت دير لاين «وسنفعل ذلك نظراً لأنه الشيء الصحيح الذي يتوجب عمله، وليس نظراً لأنه سيكون أمراً سهلاً. إننا مستعدون. أوروبا مستعدة. رسالتي بسيطة: دعونا نبدأ العمل».

والمفوضية مسؤولة عن اقتراح تشريع جديد وضمان الالتزام بقوانين الاتحاد الأوروبي. ولدى المفوضية حوالي 32 ألف موظف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً