النعيمي مهنّئاً الخريجين: سعداء بطلبتنا المواطنين مصدر فخر الوطن

النعيمي مهنّئاً الخريجين: سعداء بطلبتنا المواطنين مصدر فخر الوطن

شهد صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، حفل تخريج الدفعة الـ 16 في جامعة الخليج الطبية بعجمان، وعددهم 220 طالباً وطالبة، في عدد من التخصصات الطبية في مختلف كليات الجامعة، الذي أقيم صباح أمس الأربعاء في «قاعة الإمارات للضيافة»، في منطقة الجرف.وأعرب سموّه عن سعادته واعتزازه بالخريجين والخريجات، والمواطنين منهم، …

emaratyah

شهد صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، حفل تخريج الدفعة الـ 16 في جامعة الخليج الطبية بعجمان، وعددهم 220 طالباً وطالبة، في عدد من التخصصات الطبية في مختلف كليات الجامعة، الذي أقيم صباح أمس الأربعاء في «قاعة الإمارات للضيافة»، في منطقة الجرف.
وأعرب سموّه عن سعادته واعتزازه بالخريجين والخريجات، والمواطنين منهم، لأنهم مصدر فخر للوطن. وحثهم على مواصلة طريق التميز والنجاح، وتكريس المعرفة التي اكتسبوها في خدمة الأمة والمجتمع.
حضر وقائع حفل التخريج، إلى جانب سموّه، الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي العهد، رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي، رئيس ديوان الحاكم، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية، ومديري بعض الجامعات والمسؤولين في الوزارات الاتحادية والإدارات الصحية في الدولة، وعمداء وأساتذة الجامعة وأولياء أمور الطلبة الخريجين، وضيوف الجامعة من كبار الشخصيات والمسؤولين.
كما شهد حفل التخريج الدكتور ثومبي محيي الدين، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة لـ«مجموعة ثومبي» ورئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور حسام حمدي، مدير الجامعة.

وعبّر الدكتور ثومبي، في كلمة له خلال الحفل، عن عميق امتنانه للدعم غير المحدود الذي يوليه صاحب السموّ حاكم عجمان للجامعة، منذ نشأتها وحتى الآن. معرباً عن فخره بما حققته وتحققه، منذ تأسيسها قبل 22 عاماً، حيث غدت خلالها واحدة من أكثر الجامعات الخاصة إقبالاً، بفضل ما تتمتع به من سمعة علمية طيبة.
وأشار إلى أن شبكة «مستشفيات ثومبي» التعليمية التي تشمل «الجامعي» و«الأسنان» و«العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل» وتكمل جميعها دور الجامعة التعليمي، أصبحت الآن واحدة من كبرى شبكات الجامعات الاكاديمية في الدولة قائلاً “لقد أثبتنا المستوى الفريد لمؤسساتنا التي نجحت في استقطاب طلاب من نحو 80 دولة، وأعضاء هيئة تدريس وموظفين من 50 دولة. وقدمنا العلاج لمرضى من نحو 175 جنسية”.
وهنّأ الخريجين وذويهم، متمنياً لهم التوفيق والسداد في حياتهم العملية والعلمية المقبلين عليها. مؤكداً أن دعم الجامعة سيستمر.
وأثنى على جهد الذي الكادر الأكاديمي، بقيادة مدير الجامعة الدكتور حسام حمدي، ومساهمات العاملين كافة.

فيما قال الدكتور حسام حمدي، إن الجامعة ذات سمعة عالمية متميزة ومستمرة في سعيها نحو مزيد من التطور، حيث زاد عدد كلياتها إلى ست، وعدد برامج الدراسات العليا إلى 26. مضيفاً أن الجامعة أنشأت لأول مرة في جامعة خاصة منظومة متكاملة للتعليم الصحي والرعاية الصحية، بافتتاح عدد أكبر من المرافق الطبية والتدريبية التي تسهم في تحسين مستويات الخدمات الصحية والتعليم والبحث العلمي.
وأشار حمدي الى أن الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بالتعاون الدولي في مجالات التعليم الطبي والبحث العلمي، فخلال هذا العام وقعت عشر اتفاقيات دولية مع كبرى الجامعات العالمية في الولايات المتحدة وأوروبا والصين والهند واليابان وكوريا، وعدد من دول مجلس التعاون، وجمهورية مصر العربية.
واختتم ناصحاً أبناءه الخريجين، باعتماد قيم التعاطف والإيثار والصدق والعمل بروح الفريق خلال حياتهم المهنية.
وتفضل صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، يرافقه الدكتور محيي الدين ثومبي، والدكتور حسام حمدي، بتسليم الخريجين والخريجات شهادات التخرج، حيث سلم سموّه الشهادات إلى 67 من حملة البكالوريوس في الطب والجراحة، و 50 لبكالوريوس طب الأسنان، و33 بكالوريوس طبيب صيدلي، و21 العلاج الطبيعي، و28 علوم طبية حيوية، و5 بكالوريوس علوم مختبرات طبية، و5 بكالوريوس علوم تصوير طبي، و9 بكالوريوس التخدير والتقنية الجراحية، وخريجي بكالوريوس التمريض؛ ينتمون جميعهم إلى 38 جنسية، منها 15 من دولة الإمارات، و21 من دول مجلس التعاون، و32 من دول عربية شقيقة، و 73 من آسيا، و57 من إفريقيا. و22 من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وكندا، ودومينيكا، والمجر، والنرويج، وهولندا وروسيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً