دراسة: زيت الزيتون وعلاقته بمرض الخرف

دراسة: زيت الزيتون وعلاقته بمرض الخرف

جدة – ولاء حداد الأربعاء,27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 يعد زيت الزيتون من أهم واشهر أنواع الزيوت الصحية، وكثيرا ما سمعنا عن فوائده الصحية، ولطالما نصح المختصون باستبدال أي زيت آر به، وهاهي دراسة جديدة تضيف فائدة جديدة لفوائد زيت الزيتون. زيت الزيتون و الخرف: أظهرت دراسة أجراها باحثون في كلية لويس كاتز للطب بجامعة تمبل الأميركية أن …

جدة – ولاء حداد

الأربعاء,27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019

يعد زيت الزيتون من أهم واشهر أنواع الزيوت الصحية، وكثيرا ما سمعنا عن فوائده الصحية، ولطالما نصح المختصون باستبدال أي زيت آر به، وهاهي دراسة جديدة تضيف فائدة جديدة لفوائد زيت الزيتون.

زيت الزيتون و الخرف:

أظهرت دراسة أجراها باحثون في كلية لويس كاتز للطب بجامعة تمبل الأميركية أن إضافة زيت الزيتون البكر إلى النظام الغذائي اليومي تحمي من التدهور العقلي المرتبط بالشيخوخة، والذي يقود إلى نوع من الخرف يسمى “الخرف الجبهي الصدغي”.

وأوضح الباحثون أن تعزيز وظائف الدماغ يعتبر مفتاح تجنب آثار الشيخوخة، التي تصيب خلايا الدماغ مع التقدم في العمر. ولكشف تأثير زيت الزيتون البكر على خلايا الدماغ، راقب الفريق مجموعتين من الفئران، التي كان لديها استعداد وراثي للإصابة بالزهايمر عند الكبر، وقسموها إلى مجموعتين تناولت الأولى زيت الزيتون البكر، فيما لم تتناول الثانية زيت الزيتون.

تراجع الذاكرة وضعف التعلم

الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية (Aging Cell) العلمية، أظهرت نتائجها أن إضافة زيت الزيتون البكر إلى النظام الغذائي في مرحلة الشباب، أو فيما يوازي عمر 30 إلى 40 لدى البشر، كان له دور فعال في الوقاية من تراجع الذاكرة وضعف التعلم.

وقال دومينيكو براتيك، قائد فريق البحث: “إذا كان هناك شيء واحد يجب على كل البشر أن يفكروا في القيام به الآن للحفاظ على عقولهم شابة، فهو إضافة زيت الزيتون البكر إلى نظامهم الغذائي اليومي”.

مضادات الأكسدة

وأضاف أن “زيت الزيتون البكر له طعم ممتاز، وغني بمضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا ويعرف بفوائده الصحية المتعددة، بما في ذلك الوقاية من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة”.

ومرض الزهايمر هو، في حد ذاته، شكل من أشكال الخرف، ويؤثر بشكل أساسي على منطقة الحصين وهي مركز تخزين الذاكرة في الدماغ. فيما يؤثر الخرف الجبهي الصدغي على مناطق المخ بالقرب من الجبهة والأذنين، وتظهر أعراضه عادة بين سن 40 إلى 65 عاماً، وتتضمن تغييرات في الشخصية والسلوك، وصعوبات في اللغة والكتابة، وتدهور الذاكرة في نهاية المطاف، بالإضافة إلى عدم القدرة على التعلم من التجارب السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً