زيارة محمد بن سلمان للإمارات.. محطة في مسار التكامل مع المملكة

زيارة محمد بن سلمان للإمارات.. محطة في مسار التكامل مع المملكة

تمثل زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية، إلى الدولة محطة جديدة في مسار التعاون والتكامل بين الإمارات والمملكة، ومناسبة لمواصلة التنسيق الثنائي في القضايا المحلية والإقليمية والدولية، بما يعكس توافق الرؤى والسياسات بين قيادتي البلدين.

تمثل زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية، إلى الدولة محطة جديدة في مسار التعاون والتكامل بين الإمارات والمملكة، ومناسبة لمواصلة التنسيق الثنائي في القضايا المحلية والإقليمية والدولية، بما يعكس توافق الرؤى والسياسات بين قيادتي البلدين.

ويعكس التوافق بين أبوظبي والرياض الدور التاريخي للبلدين الشقيقين في مواجهة التحديات الإقليمية، وتأثيرهما الفاعل في إعادة التوازن، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة العربية والإقليم، وضمان مصالح شعوبها.

وتستند العلاقات الإماراتية السعودية إلى أسس راسخة من التعاون المشترك ووحدة المصير..

ويحظى البلدان بتقدير وثقة دولية كبيرة خاصة مع ما تتميز به سياستهما من توجهات حكيمة ومعتدلة ومواقف واضحة في مواجهة نزعات التطرف والتعصب والإرهاب ووقوفهما الدائم في وجه التدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد زار دولة الإمارات العام الماضي ضمن جولة إقليمية شملت عدداً من الدول العربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً