“مطار الريان بحضرموت”.. دمره الإرهاب وأعادت بناءه الإمارات

“مطار الريان بحضرموت”.. دمره الإرهاب وأعادت بناءه الإمارات

هبطت صباح الأربعاء طائرة اليمنية على مدرج مطار الريان في حضرموت شرق عدن بعد سنوات من توقفه جراء التدمير الذي طاله من قبل التنظيمات الإرهابية التي احتلت ساحل حضرموت خلال العامين 2015 و 2016 قبل أن يتم طردها في عملية عسكرية أشرفت عليها قوات التحالف العربي والقوات المسلحة الإماراتية في أبريل (نيسان) من العام 2016. وأسقط تنظيم القاعدة الإرهابي مدينة المكلا العاصمة الإقليمية…




مطار الريان بحضرموت اليمنية (أرشيف)


هبطت صباح الأربعاء طائرة اليمنية على مدرج مطار الريان في حضرموت شرق عدن بعد سنوات من توقفه جراء التدمير الذي طاله من قبل التنظيمات الإرهابية التي احتلت ساحل حضرموت خلال العامين 2015 و 2016 قبل أن يتم طردها في عملية عسكرية أشرفت عليها قوات التحالف العربي والقوات المسلحة الإماراتية في أبريل (نيسان) من العام 2016.

وأسقط تنظيم القاعدة الإرهابي مدينة المكلا العاصمة الإقليمية لحضرموت في (نيسان) أبريل من العام 2015، عقب عملية تسليم قوات أعلنت ولائه للميليشيات الحوثية الذين شنوا حينها حرباً لاحتلال عدن.

وظلت المكلا تحت سيطرة التنظيم الإرهابي لنحو عامل كامل، دمرت فيه البنية التحتية في ساحل حضرموت، قبل أن تقوم دولة الإمارات بإعادة ترميم ما دمر ومن ذلك الموانئ البحرية والبرية والجوية، وأبرزها مطار الريان الذي تم رفه بكافة التجهيزات الحديثة عقب عملية ترميم واسعة في مدرجات المطار.

وقد عبر أبناء جنوب اليمن عن شكرهم وتقديرهم لأبوظبي في إعادة تأهيل المطار وافتتاحه على الرغم من العراقيل التي وضعت في طريق عدم افتتاحه من قبل بعض قوى الإسلام السياسي، التي كانت تحرض على المطار بمزاعم وجود فيه سجون سرية.

وأشاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن فرج سالمين البحسني بدعم الإمارات لإعادة تشغيل مطار الريان الدولي بالمكلا عقب توقف دام سنوات جراء الأضرار التي أحدثها تنظيم القاعدة الإرهابي في 2015.

وأكد أن إعادة استئناف رحلات الطيران وافتتاح الصالات الخارجية في المطار يعد خبراً سعيداً ومفرحاً لجميع أبناء حضرموت خاصة المرضى الذين تكبدوا عناء الرحلات البرية إلى مدينتي سيئون وعدن لأكثر من 4 سنوات.

وقال، إن “إعادة تدشين المطار ستبدأ بوصول رحلة خارجية لطيران اليمنية لتتوالى بعدها الرحلات، ما سيسهم في إنعاش الحركة الاقتصادية والسياحية، وأعرب عن جزيل الشكر للإمارات والمملكة العربية السعودية لدعمهما المتواصل للمحافظة، وتوجهات السلطة المحلية نحو التنمية والاستقرار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً