المكسيك ترفض تصريح ترامب: “لن نسمح مطلقاً بتدابير تمس سيادتنا”

المكسيك ترفض تصريح ترامب: “لن نسمح مطلقاً بتدابير تمس سيادتنا”

قال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد إن بلاده “لن تسمح مطلقاً” بتدابير تمس سيادتها، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه ينوي وضع عصابات المخدرات المكسيكية في قائمة الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية. وأوضح إبرارد عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر مساء أمس الثلاثاء “سنتعاطي بحزم، عبرنا عن هذا الموقف للولايات المتحدة وأيضاً عن حزمنا في مواجهة الجريمة العابرة للحدود الوطنية”…




وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد (أرشيف)


قال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد إن بلاده “لن تسمح مطلقاً” بتدابير تمس سيادتها، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه ينوي وضع عصابات المخدرات المكسيكية في قائمة الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية.

وأوضح إبرارد عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر مساء أمس الثلاثاء “سنتعاطي بحزم، عبرنا عن هذا الموقف للولايات المتحدة وأيضاً عن حزمنا في مواجهة الجريمة العابرة للحدود الوطنية”.

وتابع “الاحترام المتبادل هو أساس التعاون”.

وقبله أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية أنها تنوي تنسيق اجتماع على مستوى عالٍ مع الجانب الأمريكي لبحث تداعيات إعلان ترامب.

وقال رئيس الولايات المتحدة إنه يريد تصنيف العصابات المكسيكية في قائمة بلاده للتنظيمات الإرهابية، مؤكدا أنه سيواجه المشاكل التي ستنتج عن اتخاذ هذا القرار.

وأوضح ترامب في مقابلة إذاعية مع برنامج المذيع المحافظ بيل أورايلي مساء الثلاثاء، أن اعتماد هذا الإجراء يأتي في ضوء فداحة الجرائم التي ترتكبها هذه العصابات.

ومن شأن هذا الإجراء أن يدفع الإدارة الأمريكية إلى إصدار عقوبات جديدة على هذه التنظيمات إلى جانب تخصيص مزيد من المقدرات لمواجهتها.

وتضم قائمة التنظيمات الإرهابية للولايات المتحدة في الغالب جماعات ذات توجه إسلامي مثل تنظيمات داعش والقاعدة وبوكو حرام، إلى جانب تشكيلات ماركسية، وانفصالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً