“القائمة البيضاء”.. خطة إيران للالتفاف على إنترنت

“القائمة البيضاء”.. خطة إيران للالتفاف على إنترنت

طلب النظام الإيراني من المنظمات الحكومية، والشركات الخاصة، معلومات عن المواقع الإلكترونية الأجنبية التي يعتمدون عليها، في خطة يرجح خبراء أن هدفها فرض رقابة أكبر على الإنترنت، وفق ما ذكر موقع قناة “الحرة” نقلاً عن شبكة “بي بي سي” البريطانية. وأضاف الموقع أن الخطوة تأتي بعد 11 يوماً من فرض السلطات الإيرانية تعتيماً كبيراً على الإنترنت لمدة …




إيراني يستعمل هاتفاً محمولاً للوصول إلى الانترنت (الحرة)


طلب النظام الإيراني من المنظمات الحكومية، والشركات الخاصة، معلومات عن المواقع الإلكترونية الأجنبية التي يعتمدون عليها، في خطة يرجح خبراء أن هدفها فرض رقابة أكبر على الإنترنت، وفق ما ذكر موقع قناة “الحرة” نقلاً عن شبكة “بي بي سي” البريطانية.

وأضاف الموقع أن الخطوة تأتي بعد 11 يوماً من فرض السلطات الإيرانية تعتيماً كبيراً على الإنترنت لمدة أسبوع، عقب احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الوقود.

ويرى خبراء، حسب “الحرة”، أن الخطوة تشير إلى تخطيط طهران للعمل بـ”القائمة البيضاء” التي ستحدد بموجبها المواقع التي سيسمح بها في البلاد.

سور الصين العظيم
وقال الموقع إن “إيران ناقشت إنشاء شبكة إنترنت وطنية منذ 2005، ودفع الإيرانيين لاستخدامها عوض الشبكة الدولية، ورغم أن ذلك لم يحدث بعد، إلا أن إيران وضعت نظاماً واسعاً للرقابة على الإنترنت، يعرف باسم “الفلترة”، وشبه بجدار الصين.

ويمنع نظام الفلترة المستخدمين من الوصول إلى معظم الشبكات الاجتماعية المعروفة مثل فيس بوك، وتويتر، ويويتوب، إضافة إلى منافذ الأخبار الدولية بما فيها شبكة بي بي سي، حسب ما نقلت الشبكة على موقعها.

ويعتقد مراقبون، أن “السلطات الإيرانية تريد أن تخطو خطوة أخرى في قمع للإنترنت، وبدل القائمة السوداء، ستعمل السلطات على وضع قائمة بيضاء، للمواقع المسموح بها فقط”.

ولجأت السلطات الإيرانية إلى وقف خدمات الإنترنت لاحتواء التغطية داخل وخارج إيران لما يحصل في الشارع من قمع وحشي، بعيداً عن تبادل صور أو فيديوهات للأحداث.

واندلعت الاحتجاجات في إيران في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، بعد رفع السلطات سعر البنزين بشكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً