“حقوق الإنسان”: زيارة محمد بن سلمان تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين

“حقوق الإنسان”: زيارة محمد بن سلمان تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان محمد سالم الكعبي، أن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، لدولة الإمارات العربية المتحدة، تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، كما وتأتي امتداداً للعلاقات التاريخية المتجذرة التي أثمرت نجاحات كبيرة في مختلف المجالات، وتمثل استمراراً لنهج التشاور وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا التي …




alt


أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان محمد سالم الكعبي، أن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، لدولة الإمارات العربية المتحدة، تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، كما وتأتي امتداداً للعلاقات التاريخية المتجذرة التي أثمرت نجاحات كبيرة في مختلف المجالات، وتمثل استمراراً لنهج التشاور وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا التي تهم القيادتين والشعبين الشقيقين.

ولفت محمد الكعبي عبر 24، إلى دور الزيارة في ترسيخ العلاقة بين البلدين، وغرس أسمى معاني المحبة والإخاء والمودة بين القيادتين والشعبين، مشيراً إلى أن مثل هذه الزيارات تساعد على تقوية العلاقات السعودية الإماراتية على كافة الصعد، وبفضلها أصبحت المواقف تجاه مختلف القضايا متشابهة ساهمت في تحقيق مصلحة منظومة دول مجلس التعاون بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام من خلال تبني المواقف المشتركة التي تخدم التوجه العام.

احترام وحب متبادل
وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين مبنية على أسس الاحترام المتبادل والحب والعدل، رسختها القيادة الحكيمة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، لذلك أصبحت الإمارات موطناً يعشقه السعودي، وكذلك السعودية موطن يعشقه الإماراتي.

وذكر أن العلاقات السعودية الإماراتية المشتركة تجلت معانيها عندما اختلطت دماء الجنود الإماراتيين بأشقائهم السعوديين، دفاعاً عن الشرعية في اليمن والوحدة العربية، وضرب معاقل الإرهاب الذين سولت لهم أنفسهم العبث بأمن المنطقة واستقراراها متجاهلين الحزم السعودي الإماراتي في مثل هذه القضايا المصيرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً