الأردن: “البدون” يحملون جنسيات أخرى

الأردن: “البدون” يحملون جنسيات أخرى

فتحت مطالبات نائب أردني خلال جلسة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، بضرورة حل مشكلة ما يسمون بـ”البدون”، والذين لا يقل عددهم عن 7 ألاف شخص، وفق آخر احصائية للمركز الأردني الوطني لحقوق الإنسان. واضطر وزير الداخلية الأردني سلامة حماد، رداً على مطالبة النائب حابس شبيب، إلى الكشف بأن جميع ما يسمون بـ “البدون” ويقطنون مناطق البادية الشمالية “يحملون جنسيات…




وزير الداخلية الأردني سلامة حماد (أرشيف)


فتحت مطالبات نائب أردني خلال جلسة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، بضرورة حل مشكلة ما يسمون بـ”البدون”، والذين لا يقل عددهم عن 7 ألاف شخص، وفق آخر احصائية للمركز الأردني الوطني لحقوق الإنسان.

واضطر وزير الداخلية الأردني سلامة حماد، رداً على مطالبة النائب حابس شبيب، إلى الكشف بأن جميع ما يسمون بـ “البدون” ويقطنون مناطق البادية الشمالية “يحملون جنسيات دول أخرى”، مشيراً إلى أن الأردن اضطر إلى منحهم إقامات للتسهيل عليهم فقط”.

وقال حمّاد، خلال الجلسة، إن “الأردن والأردنيين معروفون، إلّا أن هنالك أشخاصاً قدموا للأردن وليسوا أردنيين، بسبب الظروف الاستثنائية بالدول المجاورة”.

وأكد حمّاد، أن “البدون” الذين يقطنون مناطق البادية الشمالية، غير أردنيين.

ويعيش “البدون”، ظروفاً معيشية صعبة في مناطق مختلفة من البادية الشمالية في محافظة المفرق، نظراً لعدم حصولهم على الجنسية والرقم الوطني، الذي يتيح لهم العمل والحصول على الوظائف وامتيازات كالتأمين الصحي والمعونة الوطنية وغيرها.

ويتواجد الكثير من هؤلاء الأشخاص الذين جاؤوا من قبائل ممتدة في دول مجاورة على الأرض الأردنية منذ أكثر من 40 عاماً، ويطلق عليهم سكان البادية فئة “البدون”.

وقررت الحكومة الاردنية مؤخرا صرف بطاقة تحديد سكن لعديمي الجنسية في محافظة المفرق او ما يسمى بـ”البدون”.

ويعود سبب عدم حصولهم على الجنسية، كما يقولون أن آباءهم وأجدادهم كانوا بدوا رحل يتنقلون في الصحـراء بحثا عن الماء والكلأ ولم تكن الجنسية تعنيهم حينها. و فيما بعد تلك الفترة اصبحوا يخلصون معاملاتهم بالاعتماد على مضبطة مختار ضمن منطقتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً