لجنة حقوقية تحذر القوات العراقية من استخدام العنف ضد المتظاهرين

لجنة حقوقية تحذر القوات العراقية من استخدام العنف ضد المتظاهرين

طلبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، من الأجهزة الأمنية القيام بواجباتها بكل مهنية في تطبيق القانون بحق الخارجين عن القانون، وإحالة المتورطين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل كون أن الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة يتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان التي كفلها الدستور. وقالت اللجنة في بيان اليوم الثلاثاء، “لا زلنا نحذر القوات الأمنية من استخدام …




احتجاجات في العراق (أرشيف)


طلبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، من الأجهزة الأمنية القيام بواجباتها بكل مهنية في تطبيق القانون بحق الخارجين عن القانون، وإحالة المتورطين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل كون أن الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة يتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان التي كفلها الدستور.

وقالت اللجنة في بيان اليوم الثلاثاء، “لا زلنا نحذر القوات الأمنية من استخدام العنف ضد المتظاهر السلمي والذي أوقع عدداً من القتلى والجرحى في محافظة ذي قار، حيث استمرار استخدام الغازات المسيلة للدموع بنسب عالية والرصاص الحي ممنوع دولياً ويتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان”، وفقاً لما ذكره موقع “باسنيوز”.

كما أضافت أنه “لطالما وقفت لجنة حقوق الإنسان النيابية موقفاً داعماً لمطالب المتظاهرين السلميين وأكدت على ضرورة استجابة الحكومة للمطالب المشروعة وشعرت مستيقنة بحق المواطن العراقي في أن يعيش حياة حرة كريمة وأن يعبر عن رأيه بطريقة سلمية وحضارية حتى يصل صوته إلى من يتجاهل تلك الحقوق المشروعة”، مردفة بالقول “إلا أنها تشعر في ذات الوقت بالأسف الشديد لوقوع حوادث تلقي بضلالها على الدولة ومواطنيها بشكل عام حتى يطال ضررها المتظاهرين السلميين أنفسهم، وما جرى في حرق مبنى محافظة ذي قار دليل على قيام بعض العناصر الخارجة عن القانون باستغلال التظاهرات السلمية في إيقاع الأضرار بالممتلكات العامة والخاصة”.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب، منذ مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، احتجاجات شعبية كبيرة، تطالب برحيل الحكومة وإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص العمل، وإلغاء المحاصصة الحزبية. وقد أدت الاشتباكات إلى مقتل أكثر من 330 شخصاً وجرح أكثر من 15 ألف آخرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً