خبير : أردوغان يوظف داعش لخدمة أهدافه السياسية

خبير : أردوغان يوظف داعش لخدمة أهدافه السياسية

كشف الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية، فؤاد الدواليبي، أن تنظيم داعش، يلقى أعلى مستوى من الدعم المادي والمعنوي من الرئاسة التركية في الوقت الراهن. وأشار الدواليبي ، إلى أن تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للاتحاد الأوروبي يؤكد أن ورقة الإرهاب هي الأقوى في عالم السياسية في سبيل الضغط على الأوروبيين لتخفيف حدة القرارات المتوقعة ضد بلاده …




تنظيم داعش الإرهابي (أرشيفية)


كشف الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية، فؤاد الدواليبي، أن تنظيم داعش، يلقى أعلى مستوى من الدعم المادي والمعنوي من الرئاسة التركية في الوقت الراهن.

وأشار الدواليبي ، إلى أن تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للاتحاد الأوروبي يؤكد أن ورقة الإرهاب هي الأقوى في عالم السياسية في سبيل الضغط على الأوروبيين لتخفيف حدة القرارات المتوقعة ضد بلاده جراء التعدي على الأراضي السورية ويعلم أن هذه الورقة ستثمر له بنجاحات كبيرة وهو ما يصعب مهام مواجهة الإرهاب.

وأوضح الدواليبي، أن ركائز القوة التي تعتمدها عناصر تنظيم داعش خاصة بعد اغتيال أبوبكر البغدادي الدعم المادي وقدرته على الوصول لمصادر تمويل متعددة واستغلاله الصراعات السياسية لصالحه.

ولفت الدواليبي، إلى أن إعلان داعش عن تواجدها بولايتين جديدتين بمناطق الهند وباكستان ليس بالجديد فتلك المناطق تعج بالإرهابيين منذ ما يربو على العشرين عاماً ومن مختلف الجنسيات الذين جعلوا منها مرتعاً لسنوات، قبل أن ينهار تنظيم القاعدة برحيل أسامة بن لادن وعدم قدرته على مواجهة توقف مصادر التمويل أو إيجاد بدائل لرحيل زعيمه، مشيراً إلى أن مقتل بن لادن شكل ضربة قاضية للقاعدة، فيما كان لداعش وسائل تضمن تجدده ومنها قدرته على ايجاد التمويل والدعم، ما يضمن له أيضاً التجرؤ بالاقتراب من مناطق النفوذ القاعدي شيئا فشيئا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً