المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة في دبي يمهد لوضع كود صيانة عربي للمباني

المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة في دبي يمهد لوضع كود صيانة عربي للمباني

أوصى المشاركون في الدورة السابعة عشر للمؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة الذي نظم بدبي تحت رعاية وزير تطوير البنية التحتية الإماراتي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، بضرورة الاهتمام بوضع آلية واضحة لاستقرار، وتحليل البيانات الضخمة المصاحبة لعمليات الصيانة، وخاصة التي توفرها الأنظمة الذكية للصيانة لتطوير أسلوب اتخاذ قرارات الصيانة لتخفيض التكاليف وزيادة جودة الأداء ورفع الموثوقية، إلى جانب…




alt


أوصى المشاركون في الدورة السابعة عشر للمؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة الذي نظم بدبي تحت رعاية وزير تطوير البنية التحتية الإماراتي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، بضرورة الاهتمام بوضع آلية واضحة لاستقرار، وتحليل البيانات الضخمة المصاحبة لعمليات الصيانة، وخاصة التي توفرها الأنظمة الذكية للصيانة لتطوير أسلوب اتخاذ قرارات الصيانة لتخفيض التكاليف وزيادة جودة الأداء ورفع الموثوقية، إلى جانب وضع خطط للتحول الرقمي في إدارة عمليات التشغيل والصيانة في المرافق الصحية والمعدات الطبية.

وشددت التوصيات التي اطلع عليها 24، على ضرورة الإستفادة من التجارب الدولية في وضع منهجية قياسية في اعتماد وظائف الصيانة، وتبني تطبيق مفهوم الإدارة الشاملة للمرافق، وإدارة الأصول والممتلكات بما يحقق التوازن بين أداء مختلف عناصر الخدمات بالمرافق العامة، وإتاحة الفرصة للاستعانة بشركات كمدراء للمرافق على غرار مدراء المشاريع، وإعطاء دور أكبر للاستشاريين في مساندة الإشراف على أعمال التشغيل والصيانة خاصة في عقود الأداء.

الذكاء الاصطناعي
كما شددت على أهمية تبني استراتيجيات تعتمد على الذكاء الاصطناعي والأنظمة والتقنيات الذكية في فحص وصيانة مرافق النقل والطرق والبنية التحتية، ومراجعة كودات البناء والصيانة العالمية تمهيداً لوضع أسس بناء كود صيانة عربي إرشادي للمباني، والدعوة لتشكيل فريق عمل بالمجلس العربي للتشغيل والصيانة لتحقيق ذلك وبالتنسيق مع جامعة الدول العربية، فضلاً عن الاهتمام بتطوير برامج لمعايرة المعدات وطرق الفحص والاختبار، وتوطين هذه الأنشطة من خلال طواقم مؤهلة ومعتمدة.

إلزامية التصنيف المهني
ولفت المشاركون في المؤتمر إلى أهمية التركيز على استخدام التقنيات الحديثة في أساليب الصيانة واستقراء المعدات وحالتها، والأنظمة الذكية وأنظمة التطوير، والنمذجة الثلاثية، وتوفير المعلومات، وتقليل التكاليف، وزيادة عمر الأنظمة والمعدات والمرافق، والاهتمام بإنشاء مراكز التجاوب عن بعد خاصة في شبكات الكهرباء، وكذلك تفعيل مقترح المجلس العربي للتشغيل والصيانة لإعداد دليل مرجعي قياسي لتصنيف وظائف الصيانة بهدف تعزيز فكرة إلزامية التصنيف المهني والاعتماد للعاملين في مجال الصيانة، تمهيداً للوصول إلى كوادر قادرة على الإدارة الشاملة للمرافق والأصول، ووضع آلية بناء نظام التصنيف المهني للعاملين في الصيانة، وإعداد دليل إرشادي لوضع استراتيجيات التدريب وبناء القدرات والجدارة في مجال الصيانة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً