اليوم الوطني المحطة التاريخية الأهم في مسيرة دولة الإمارات

اليوم الوطني المحطة التاريخية الأهم في مسيرة دولة الإمارات

تحتفل الإمارات بيومها الوطني الـ 48 الذي يصادف الثاني من ديسمبر من كل عام، والذي يمثل المحطة التاريخية الأهم في مسيرة الدولة، والتجربة الاتحادية الأرقى والأنجح إقليمياً وعربياً.

تحتفل الإمارات بيومها الوطني الـ 48 الذي يصادف الثاني من ديسمبر من كل عام، والذي يمثل المحطة التاريخية الأهم في مسيرة الدولة، والتجربة الاتحادية الأرقى والأنجح إقليمياً وعربياً.

وتشكل المناسبة فرصة لاستعراض مسيرة التنمية التي شهدتها الإمارات طوال ما يناهز الـ5 عقود، والتي عززت فيها الإمارات قيم الترابط والتسامح التي امتزجت بالرغبة الصادقة لمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين «طيب الله ثراهم»، وهو ما سيتم ترجمته في احتفال «إرث الأولين» الذي يقام في مدينة زايد الرياضية في الثاني من ديسمبر.

قصة نجاح

وسطرت الإمارات خلال عام 2019 بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، قصة نجاح استثنائية بفضل ما حققته من إنجازات في مختلف الجوانب، والتي مثلت في مجموعها إضافة حقيقية لمسيرتها التنموية الرائدة.

وشكل اعتماد عام 2019 عاماً للتسامح العنوان الأبرز لجهود الإمارات خلال العام، وهو ما تم ترجمته إلى مبادرات عالمية تصدرتها وثيقة الأخوّة الإنسانية، والقداس البابوي في أبوظبي، والإعلان عن بيت العائلة الإبراهيمية، وانتهاء بقمة التسامح العالمية، والتي شكلت تعبيراً صادقاً عن القيم الإنسانية العميقة التي تنطلق منها سياسة التسامح الإماراتية.

وفي سياق آخر، مثل الاستحقاق الانتخابي إحدى أبرز المحطات البارزة في العام 2019 بعد تنظيم الدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي سجلت ارتفاعاً في أعداد أعضاء الهيئات الانتخابية لتصل إلى أكثر من 337 ألف ناخب، فيما شغلت المرأة نصف مقاعد البرلمان في سابقة هي الأولى على مستوى العالم.

اقتصادياً، حافظ الاقتصاد الوطني على نموه المتوازن خلال عام، حيث أكدت وزارة الاقتصاد، أن الناتج المحلي الإجمالي للدولة، سيرتفع إلى 1.65 تريليون درهم بنهاية العام الجاري، في حين اعتمدت الإمارات ميزانية ضخمة لعام 2020 بإجمالي 61.354 مليار درهم وبدون عجز، وهي تعد الأكبر منذ تأسيس الدولة.

وعلى مستوى المؤشرات العالمية، واصلت الإمارات صدارتها على المستوى العربي واحتلت المركز الأول في مجال التنافسية، فيما بلغت المركز الــ 25 على المستوى العالمي متقدمة بمرتبتين عن الترتيب العام للسنة السابقة.

معانقة الفضاء

ودخلت الإمارات التاريخ من أوسع أبوابه بعد أن وصل رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى المحطة الفضائية الدولية ليكون أول إماراتي وعربي تحط قدماه على «أرض» تلك المحطة منذ إنشائها في عام 1998، ولتحقق الإمارات طموح الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أطلق في نوفمبر عام 1975 أولى شرارات الثورة الفضائية في المنطقة، عبر افتتاح المحطة الأرضية للاتصال بالأقمار الصناعية في منطقة جبل علي في دبي.

وعلى الصعيد الرياضي، استضافت الإمارات فعاليات الدورة الـ 17 من بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم، ودورة الألعاب العالمية الخامسة عشرة للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، ومنافسات بطولة العالم للجوجيتسو، فيما تستعد لاستضافة فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2019 في أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً