شرطة دبي تسهّل سفر أطفال عراقيين من مرضى السرطان

شرطة دبي تسهّل سفر أطفال عراقيين من مرضى السرطان

شاركت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلةً في الإدارة العامة لأمن المطارات، في الفعالية التي نظمتها مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، وطيران الإمارات للخدمات الأرضية، لاستقبال رحلة أطفال عراقيين من مرضى السرطان، وعددهم 42 طفلاً وطفلة، يرافقهم فريق طبي مكوّن من 12 عضواً، في مطار دبي الدولي.

شاركت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلةً في الإدارة العامة لأمن المطارات، في الفعالية التي نظمتها مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، وطيران الإمارات للخدمات الأرضية، لاستقبال رحلة أطفال عراقيين من مرضى السرطان، وعددهم 42 طفلاً وطفلة، يرافقهم فريق طبي مكوّن من 12 عضواً، في مطار دبي الدولي.

وجاء الاستقبال أثناء رحلة عودة الأطفال من قادمين من ميلان بإيطاليا إلى مطار دبي متجهين إلى وطنهم الأم، انطلاقاً من موقع دولة الإمارات العربية المتحدة الريادي في نشر السعادة وخاصة بين الأطفال.

وتم التنسيق بين الإدارة العامة لأمن المطارات وطيران الإمارات لاستقبال الأطفال أثناء عودتهم إلى مطار دبي الدولي قادمين من ميلان، وإنهاء إجراءات مواصلة رحلتهم المتجهة إلى العاصمة العراقية بغداد، ومرافقتهم إلى بوابة المغادرة بعد توزيع الهدايا عليهم في جو مفعم بالفرح والسعادة.

وأبدى العميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، الذي كان على رأس المستقبلين، فخره وسعادته لاستقباله هذه المجموعة من الأطفال المتميزين والمتمسكين بالأمل في الشفاء، معرباً عن تفاؤله بتحقق هذا الأمل، وإيمانه بحقهم في نيل نصيبهم من الحياة والسعادة.

وأكد العميد ابن لاحج حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تحقيق السعادة والإيجابية تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي قال: «تحقيق السعادة والإيجابية هدف ومنهج عمل، تتشارك جميع الجهات الحكومية في تحويله إلى أسلوب حياة وثقافة مجتمعية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً