إسدال الستار على عرس انتخابات «استشاري» الشارقة اليوم

إسدال الستار على عرس انتخابات «استشاري» الشارقة اليوم

يسدل الستار الثامنة مساء اليوم على العرس الانتخابي للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، عقب أربعة أيام عاشت فيها الإمارة تظاهرة فرح، شهدت فيها مراكز الاقتراع التسعة في الإمارة حضوراً مكثفاً من الناخبين، الذين توافدوا فرادى وجماعات للإدلاء بأصواتهم، مدفوعين بحماس ورغبة وطنية حقيقية في ممارسة حقهم الانتخابي، تلبية وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد…

emaratyah

يسدل الستار الثامنة مساء اليوم على العرس الانتخابي للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، عقب أربعة أيام عاشت فيها الإمارة تظاهرة فرح، شهدت فيها مراكز الاقتراع التسعة في الإمارة حضوراً مكثفاً من الناخبين، الذين توافدوا فرادى وجماعات للإدلاء بأصواتهم، مدفوعين بحماس ورغبة وطنية حقيقية في ممارسة حقهم الانتخابي، تلبية وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالتصويت لاختيار من يرونه مناسباً من مرشحي الإمارة لخدمتها، وللمشاركة في صنع القرار.
كان المركز الانتخابي في نادي الشطرنج شهد أمس -اليوم الثالث للاقتراع- زخماً غير مسبوق من الناخبين، الذين توافدوا بأعداد كبيرة منذ الصباح الباكر على المركز للاقتراع، وانتظروا أمام ابوابه، إلى حين فتحها في الثامنة صباحاً، وخلال النصف ساعة الأولى فقط من العملية الانتخابية أدلى أكثر من 30 ناخباً بأصواتهم، ليستمر توافدهم بشكل متزايد على مدار اليوم، الذي تم فيه تعليق التصويت من الساعة الحادية عشرة حتى الثانية ظهراً، لأداء صلاة الجمعة.
والأمر اللافت إقبال عائلات بأكملها للتصويت، علاوة على اصطحاب كثير من الناخبين أطفالهم معهم، وكان المشهد من الإيجابية والتفاعل بمكان، لاسيما مع تأكيد الجميع أن زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة للمركز صباح أمس الأول، دفعتهم لتلبية الواجب الوطني، وحثتهم على تلبية نداء سموه بضرورة المشاركة، لتكريس وتعزيز العمل البرلماني الديمقراطي في الإمارة.

أربع لجان فرز

ومن المنتظر اليوم إغلاق صناديق الاقتراع في المراكز الانتخابية التسعة في الإمارة في الثامنة مساء، ونقلها بواسطة اللجنة الأمنية للانتخابات إلى الجامعة القاسمية، لتبدأ عملية الفرز قرابة الساعة الثامنة والربع، حيث وبحسب أحمد الجروان رئيس لجنة إدارة الانتخابات تم تشكيل لجنة مركزية تضم خمسة أعضاء من اللجنة العليا للانتخابات للإشراف على عملية الفرز برئاسة د.منصور بن نصار، وأربع لجان فرعية يترأس كل منها قاض، وتضم كل لجنة 13 عضواً، وتختص باستلام صناديق الاقتراع، ومحاضر انتهاء عملية الانتخاب، وإجراء عملية الفرز باستخدام الطرق الفنية في التصويت الإلكتروني، وموافاة لجنة الفرز المركزية بنتيجة الفائزين في الانتخابات، وستتولى عملية فرز الأصوات في وقت واحد لجميع المدن والمناطق، حيث تتولى اللجنة الأولى فرز صناديق مدينة الشارقة ومنطقة البطائح، والثانية تتولى فرز صناديق مدينة الشارقة ومنطقة مليحة، والثالثة تختص بفرز صناديق مدينة خورفكان ومنطقتي الحمرية والمدام، والرابعة فرز صناديق مدينة كلباء، والذيد، ودبا الحصن، علاوة على تشكيل لجنة احتياطية أيضا لمساعدة لجان الفرز الفرعية إذا دعت الحاجة.

حق التظلم والطعن

ووجه القاضي د.محمد عبيد الكعبي رئيس محكمة الشارقة الابتدائية عضو اللجنة العليا للانتخابات الشكر للناخبين الذين أدلوا بأصواتهم، والمرشحين الذين قاربوا خط النهاية بإعلان الفائزين، آملاً ان يتقبل الجميع النتيجة، دون التعرض لفائز بتشويه سمعته أو غيره، قائلا إن المرسوم بقانون في شأن الانتخابات في الشارقة، حفظ حق الطعن بعد اعلان القائمة الأولية بأسماء الفائزين، ويجوز لمن أراد من المرشحين، التظلم على الاقتراع أو الفرز خلال 48 ساعة من اعلان القائمة حسب القانون، أن يقدم طلب التظلم إلى الدائرة الانتخابية، وسترفعه للجنة العليا للانتخابات، التي ستحيله للجنة الطعون ويترأسها قاض للنظر في الطعن، موضحاً أن شروط الطعن تتضمن دفع كفالة 3 آلاف درهم ترد للطاعن حال قبول طعنه، وتصادر حال رفضه، فيما تنظر اللجنة في الطعن شكلاً وموضوعاً وترفع مذكرة برأيها إلى اللجنة العليا للانتخابات، التي تصدر قرارها بناء على ما قررته لجنة الطعون، فيما قرارات اللجنة العليا نهائية، موضحاً أنه حال تعادل أكثر من شخص في الأصوات، وزيادة العدد عن نصاب الدائرة تكون هناك انتخابات تكميلية في هذا الصدد.

المنطقة الوسطى

شهد اليوم الثالث من التصويت لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، في المنطقة الوسطى، بمدن الذيد ومليحة والمدام والبطائح، إقبالاً لافتاً من قبل المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية؛ للإدلاء بأصواتهم.
وأكد الناخبون والناخبات أن المشاركة بأصواتهم هي واجب وطني لا يمكن التقاعس عنه، مثمنين دور القائمين على مراكز الاقتراع وجميع المشاركين من المتطوعين في عملية التنظيم؛ لمساهمتهم في تسهيل إجراءات التصويت، وحسن استقبالهم وإرشادهم بصورة صحيحة وسلسلة.

الذيد

شهد مركز التصويت في جامعة الشارقة، فرع الذيد، إقبالاً كبيراً على الاقتراع من كل الفئات العمرية التي أُدرجت أسماؤها في القائمة الانتخابية، فيما سارت عملية الاقتراع بصورة سلسة وسريعة لا تتجاوز دقيقتين، ووفق الضوابط التي اعتمدتها اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.
وحرص علي مصبح الطنيجي رئيس الدائرة الانتخابية لمدينة الذيد، على استقبال الناخبين منذ اللحظات الأولى لفتح باب التصويت في ثالث أيام الاقتراع. وقال: إن اللجنة الانتخابية بالذيد توفر جملة من التسهيلات؛ لضمان إجراء الناخبين عملية التصويت بسهولة ومرونة وسرعة قياسية، مشيراً إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات التي تراعي ظروف أصحاب الهمم وكبار السن.

المدام

وحافظت الدائرة الانتخابية لمدينة المدام، على معدلات تصويت قياسية، لليوم الثالث على التوالي؛ حيث توافدت إلى مقر الدائرة، حشود كبيرة من الناخبين، حتى إغلاق صناديق الاقتراع في الثامنة من مساء الخميس.
وقال خليفة مصبح الكتبي نائب رئيس اللجنة الانتخابية: إن اليوم الثالث شهد إقبالاً جيداً من الناخبين، لا سيما فئة الشباب الذين أظهروا وجهاً مشرفاً للوعي.
وأضاف: إن هناك تفاعلاً كبيراً من أهالي المدام بانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وهذا التفاعل يترسخ بشكل متنامٍ؛ حيث استطاع المواطن أن يستوعب جميع متطلبات الانتخابات، إضافة إلى مساهمة كافة مؤسسات المجتمع في إنجاح العرس الانتخابي.

مليحة

وفي مليحة توافدت أعداد كبيرة من الناخبين من جميع الشرائح المجتمعية؛ للتصويت في المركز الانتخابي بنادي مليحة الرياضي، ويعد الإقبال في اليوم الثالث متميزاً وبتقدير جيد جداً، وأن عملية التصويت سارت بالشكل المطلوب من دون عوائق تقنية أو لوجستية.
وقال عوض الكتبي نائب رئيس اللجنة الانتخابية لدائرة مدينة مليحة: إن الإقبال على التصويت كان جيداً، ويتوقع أن يرتفع خلال عطلة الأسبوع.

البطائح

وفي البطائح تميزت عمليات الاقتراع في اليوم الثالث بالسهولة واليسر؛ حيث حرصت لجنة الدائرة الانتخابية على اتخاذ التجهيزات والترتيبات كافة؛ لتسهيل قيام الناخبين بعمليات التصويت.
وقال سعيد حمد بن حليس عضو اللجنة الانتخابية لدائرة مدينة البطائح، إن عملية التصويت تسير بشكل منظم وبمهنية عالية؛ حيث حرص الجميع على تقديم صورة واقعية للانتخابات، مبيناً أن أغلبية الناخبين أنهوا عملية الإدلاء بأصواتهم في دقيقتين.

مدن «الشرقية»

واصلت المقار الانتخابية في مدن الشرقية، ولليوم الثالث على التوالي، استقبال الناخبين على فترتين صباحاً من الساعة الثامنة وحتى الساعة الحادية عشرة، وتوقفت اللجان حتى الانتهاء من صلاة الجمعة، وعادت لتفتح أبوابها من الساعة الثانية ظهراً إلى الساعة الثامنة مساء، حيث شهدت اللجان إقبالاً كبيراً في الفترة المسائية بسبب عودة المواطنين العاملين في الإمارات المجاورة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

خورفكان

توافد الناخبون على المقر الانتخابي في مركز إكسبو خورفكان صباح أمس حتى وقت الظهيرة، خاصة فئة الشباب العاملين خارج المدينة، وزاد الإقبال من الساعة الثانية حتى الرابعة عصراً، وذلك بسبب إقامة احتفالات اليوم الوطني 48 على شاطئ كورنيش المدينة.

كلباء

المقر الانتخابي في جامعة الشارقة فرع كلباء، واصل استقبال الناخبين حتى نهاية اليوم، وشهد إقبالاً ملحوظاً من جميع الفئات العمرية مع زيادة الأعداد في الفترة المسائية، وظهور ملحوظ لأفراد الأسر للمشاركة في عملية التصويت، مصطحبين الأطفال لمشاهدة العرس الانتخابي.

دبا الحصن

سارت الانتخابات في مقر دائرة شؤون الضواحي والقرى على نفس الوتيرة للأيام السابقة، وبنفس التسهيلات والخدمات المقدمة للناخبين، خاصة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، مع ملاحظة زيادة الأعداد في الفترة الصباحية من فئة الشباب.

إقبال عائلي

واصل المركز الانتخابي بالحمرية بمقره في البلدية، استقبال الناخبين، لليوم الثالث على التوالي من انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وشهد إقبالاً متوسطاً مع بداية اليوم من الرجال والنساء، وسط أجواء يسودها الهدوء والنظام، مع زيادة الإقبال بعد صلاة الجمعة.
وقال مبارك الشامسي، مدير البلدية، رئيس مركز التصويت بالحمرية: إن الإقبال خلال اليوم الثاني كان أزيد من اليوم الأول، وتوقع زيادة الإقبال على التصويت بعد صلاة الجمعة في فترة العصر؛ حيث تتجمع الأسر والعائلات، وهو ما شجعهم على الخروج للمشاركة بشكل جماعي، وهو ما حدث بالفعل؛ حيث شهدت فترة ما بعد الرابعة مساء توافد الناخبين بشكل ملحوظ.
وأشار الشامسي إلى وجود إجراء استثنائي خاص بيوم الجمعة، وهو فتح وغلق الصناديق مرتين؛ حيث تم إغلاقها مرة قبل صلاة الجمعة بحضور المرشحين، وتم فتح صندوقين جديدين في الفترة بعد صلاة الجمعة تم غلقهما في الثامنة مساء.
وأكد رئيس مركز الحمرية، خلو عملية التصويت خلال اليوم الثاني من أية سلبيات أو شكاوى، مؤكداً أن زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمركز التصويت في نادي الشطرنج، وهو مركز التصويت الرئيسي، كان لها أعظم الأثر في نفوس الناخبين ما شجعهم وزاد من نسبة المشاركة، مما رأوه من اهتمام سموه بالعملية الانتخابية وحرصه على أن تتم بمنتهى الدقة والنزاهة، وإعطاء الناخبين مطلق الحرية في اختيار من يعبر عنهم من بين المرشحين.
وعبر عيد الشامسي، عن سعادته بالمشاركة في هذا العرس الانتخابي، والذي حرص على اختيار المرشح الأفضل من وجهة نظره لتمثيله في المجلس في دورته الجديدة، موجهاً رسالة شكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، على حرصه على تأصيل قيمة الديمقراطية من خلال تشكيل المجلس بالانتخاب، ليكون للناخب كل الحق في اختيار من يمثله وينقل شواغله ومشاكله للقيادة.
ومن جانبها قالت فاطمة المهيري إن عملية التصويت لم تستغرق أكثر من دقيقتين أو أقل، وذلك في ظل وجود مساعدة من قبل فريق العمل داخل المركز الانتخابي بالحمرية وتوجيههم لكيفية استخدام الأجهزة الإلكترونية لاختيار المرشحين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً