الاستخبارات الأسترالية تحذر من التدخل الصيني

الاستخبارات الأسترالية تحذر من التدخل الصيني

حذر الرئيس السابق لمنظمة الاستخبارات الأمنية الأسترالية دونكان لويس، في تعليقات له نشرت اليوم الجمعة، من محاولات التدخل “الخبيثة” التي تقوم بها حكومات أجنبية في الشؤون الداخلية لبلاده، مشيراً بشكل خاص إلى الصين. وقال لويس في مقتطفات من مقابلة مع صحيفة (سيدني مورنينغ هيرالد): “التجسس والتدخل الأجنبي أمر خبيث”، مضيفاً أن ” آثاره قد لا تظهر لعقود، وبحلول ذلك …




الرئيس السابق لمنظمة الاستخبارات الأمنية الأسترالية دونكان لويس (أرشيف)


حذر الرئيس السابق لمنظمة الاستخبارات الأمنية الأسترالية دونكان لويس، في تعليقات له نشرت اليوم الجمعة، من محاولات التدخل “الخبيثة” التي تقوم بها حكومات أجنبية في الشؤون الداخلية لبلاده، مشيراً بشكل خاص إلى الصين.

وقال لويس في مقتطفات من مقابلة مع صحيفة (سيدني مورنينغ هيرالد): “التجسس والتدخل الأجنبي أمر خبيث”، مضيفاً أن ” آثاره قد لا تظهر لعقود، وبحلول ذلك الوقت يكون قد فات الأوان، وتستيقظ ذات يوم وتجد القرارات التي تتخذ في بلدنا لا تخدم مصلحة بلدنا”.

وفي أول مقابلة له منذ تقاعده في سبتمبر(أيلول) الماضي بعد 5 سنوات قضاها في رئاسة منظمة الاستخبارات الأمنية الأسترالية، قال إن “أي شخص في منصب سياسي كان هدفاً محتملاً للصين، التي تعمل أيضاً على كسب النفوذ في الدوائر الاجتماعية والتجارية والإعلامية”، وأوضح أن الصين “غالباً هي ما يقلق السلطات الأسترالية، على الرغم من أن دولاً أخرى تثير القلق أيضاً”.

يشار إلى أنه في يونيو(حزيران) الماضي، أصدرت أستراليا تشريعاً لمكافحة التدخل الأجنبي في السياسة والشؤون الداخلية الأخرى، وفي أغسطس(آب) الماضي، أطلقت الحكومة أيضاً تحقيقاً للنظر في التدخل الأجنبي في نظام التعليم الأسترالي، بعد اشتباكات داخل حرم جامعي بين محتجين يؤيدون حملة هونغ كونغ المؤيدة للديمقراطية وآخرين يؤيدون الحكومة الصينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً