«أكاديمية ذاتي» تخرّج دفعات من الكفاءات الشابة

«أكاديمية ذاتي» تخرّج دفعات من الكفاءات الشابة

احتفلت «أكاديمية ذاتي»، التابعة للمكتب التنفيذي لقرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، بتخريج الدفعات الرابعة والخامسة والسادسة من الكفاءات الوطنية الشابة.وتهدف أكاديمية ذاتي، التي انطلقت في عام 2012، بتوجيهات من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، إلى صنع قادة المستقبل؛ من خلال استقطاب خريجي الجامعات والكليات المتميزين، …

emaratyah

احتفلت «أكاديمية ذاتي»، التابعة للمكتب التنفيذي لقرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، بتخريج الدفعات الرابعة والخامسة والسادسة من الكفاءات الوطنية الشابة.
وتهدف أكاديمية ذاتي، التي انطلقت في عام 2012، بتوجيهات من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، إلى صنع قادة المستقبل؛ من خلال استقطاب خريجي الجامعات والكليات المتميزين، وتدريبهم في مختلف المؤسسات، وتزويدهم بالمهارات والخبرات العملية؛ للبدء بحياتهم المهنية بكل ثقة.
وحضر الحفل نورة النومان، رئيسة المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، والدكتور عبد الله السويجي مدير كليات التقنية العليا، إلى جانب أولياء أمور الخريجين ومديرين وموظفين من مختلف المؤسسات الحكومية في الشارقة، وأعضاء الهيئة التدريسية، والطلبة من الجامعات والكليات.
وأكدت منى عبده السفاري، مديرة أكاديمية ذاتي في الكلمة الافتتاحية للحفل، أن أهمية أكاديمية ذاتي تكمن في إكساب المنتسبين المعارف والممارسات المهنية على أرض الواقع؛ من خلال انخراطهم المباشر في جوانب العمل المختلفة، ومع تجارب كوادر المؤسسات بمختلف مستوياتهم، الأمر الذي ينعكس على تطوير مهاراتهم المهنية والإدارية والقيادية، موضحة أن البرنامج يعكس توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بإعداد جيل يؤمن بالسعي لتنمية مهاراته، ومواكبة متغيرات العصر بما يؤهله لقيادة المستقبل.
وقالت السفاري: «يرتبط استعداد الخريج لبداية مسيرته المهنية على قدرته للاستجابة للتحديات الحالية والمستقبلية لسوق العمل، ومن هنا فإن التطوير المهني والأكاديمي المستمر يساعد في القدرة على الاستمرار في التكيف مع المتغيرات، والوصول إلى الاستفادة القصوى من إمكانات تعزيز فاعليتهم في العمل والحياة».
وتضمن الحفل مشاركة فاطمة الوري من فريق البرنامج الوطني للمهارات المتقدمة، الذي يهدف إلى توعية جميع فئات المجتمع الإماراتي بأهمية التعليم مدى الحياة، وتمكين جميع أفراده من بناء وصقل مهارات جديدة؛ لمواكبة المستقبل والاستعداد لمتغيرات سوق العمل.
وشددت الدكتورة سوسن الماضي على أن التطوير المتواصل وتطوير الذات لا يقتصران فقط على الارتقاء بالمهارات القيادية والإدارية؛ بل يجب أن يشمل المستوى الشخصي والسلوكي، وكل ما يحتاج إليه الفرد على صعيد التنمية البشرية.
بدورها ذكرت عائشة الملا أن جميع التخصصات تحتاج إلى مواكبة المتغيرات التي تطرأ عليها، الأمر الذي يعزز من مسيرة التطوير المهني للفرد ودعم إنتاجيته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً