ناخبو اليوم الثاني لعرس الشارقة الديمقراطي.. حضور وتفاعل

ناخبو اليوم الثاني لعرس الشارقة الديمقراطي.. حضور وتفاعل

أحدثت زيارة صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، صباح أمس، للمركز الانتخابي في نادي الشطرنج في اليوم الثاني لعرس المجلس الاستشاري الديمقراطي، حراكاً لافتاً من الناخبين، الذين توافدوا بأعداد كبيرة على المراكز الانتخابية التسعة، عقب العلم بزيارة سموّه، وسادت الحماسة الأجواء داخلها، مع التزايد المتواصل في الأعداد على مدار…

emaratyah

أحدثت زيارة صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، صباح أمس، للمركز الانتخابي في نادي الشطرنج في اليوم الثاني لعرس المجلس الاستشاري الديمقراطي، حراكاً لافتاً من الناخبين، الذين توافدوا بأعداد كبيرة على المراكز الانتخابية التسعة، عقب العلم بزيارة سموّه، وسادت الحماسة الأجواء داخلها، مع التزايد المتواصل في الأعداد على مدار اليوم. وتوحد الجميع في تأكيد حرصهم على التصويت؛ تلبية لتوجيهات سموّه، في وجوب الحضور والانتخاب؛ لاختيار الأجدر بالمشاركة في صنع القرار.
شوهد في مركز «الشطرنج» الانتخابي، حضور معظم رؤساء الدوائر في الإمارة؛ للإدلاء بأصواتهم، وكذا عائلات بأكملها مع أطفالها، فضلاً عن عدد من المسنين، وذهب الجميع إلى القول: إن اختيارهم للمرشحين جاء بناء على مضامين برامجهم الانتخابية، والخدمات التي قدمها كل ناخب لأبناء الإمارة.

اختيار الأجدر

وتوقع المستشار سلطان بن بطي المهيري، الأمين العام للمجلس التنفيذي، تزايد الإقبال على التصويت بشكل مضاعف خلال اليومين المقبلين، موجهاً الناخبين لاختيار الأقدر في مجال الاقتصاد، والتشريعات، والاستثمار؛ لأهمية وجود خبرات برلمانية فيها، لافتاً إلى أن مشاركة المرأة برلمانياً ليست جديدة؛ كون الإمارة سبّاقة في ذلك.
وأكد محمد خلف، رئيس اللجنة الإعلامية، أن صاحب السموّ حاكم الشارقة، يعول على مواطني الإمارة، اختيار الأجدر لعضوية المجلس. متوقعاً تزايد نسبة التصويت في التجربة الانتخابية الثانية ل«استشاري» الشارقة، على الرغم من حجم الهيئة الانتخابية، عنها في التجربة الأولى.

رد الجميل

فيما قال عبد الرحمن الهاجري، الرئيس السابق للمجلس الاستشاري، إن مشاركته في الاقتراع تعود إلى رغبته في رد الجميل للإمارة، ولصاحب السموّ حاكم الشارقة، لمكرمته السامية، بإتاحة الفرصة للمواطنين للعمل البرلماني، بما يتوجب على الجميع، التصويت لانتخاب نخبة من أبناء الإمارة.

صرح ديمقراطي

وأكد الشيخ سعود المعلا، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للشطرنج، أن تشريف صاحب السموّ حاكم الشارقة لمركز الاقتراع، يؤكد رقي المجلس الاستشاري للإمارة، الذي يعدّ مؤسسة متميزة، كونه الوحيد الذي يعنى بالأمور الاستشارية والتشريعية، فضلاً عن كونه صرحاً ديمقراطياً شامخاً.
في حين قال سالم القصير، رئيس هيئة تطوير العمل في الشارقة، إن صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، يتابع بدقة سير العملية الانتخابية، متمنياً من المرشحين الذين سينتخبون، تأدية الواجب؛ لخدمة أبناء الإمارة، والمتابعة الدائمة للمتطلبات في المجالات الصحية، والاجتماعية، والثقافية وغيرها.

عرس انتخابي

وقال د. طارق بن خادم، رئيس دائرة الموارد البشرية، عضو المجلس التنفيذي للإمارة، إن الشارقة تشهد حالياً عرساً انتخابياً، آملاً بأن يكون الأعضاء الجدد جميعهم كفاءات شابة مناسبة، متمنياً الأفضل للدولة وللإمارة. فيما قال المهندس خليفة الطنيجي، رئيس دائرة الإسكان، إن مشاركته في الانتخاب تأتي استجابة لتوجيهات صاحب السموّ حاكم الشارقة، وزيارة سموّه للمركز الانتخابي، في نادي الشطرنج، وكذلك زيارة سموّ الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، تدل على مدى اهتمام سموّه وقيادة الإمارة بالعملية الانتخابية. مثنياً على سرعة إجراءات الاقتراع، وحسن استقبال الموظفين.

المنطقة الوسطى

وشهدت المراكز الانتخابية في مدن المنطقة الوسطى (الذيد، البطائح، مليحة، المدام)، منذ الدقائق الأولى لليوم الثاني، من بدء عملية انتخابات المجلس الاستشاري، إقبالاً من الناخبين، الذين توافدوا على المراكز؛ للإدلاء بأصواتهم.
وكان الشباب إلى جانب كبار المواطنين، الأكثر حضوراً صباحاً، وتوافد عدد كبير من الناخبين، مساء، ملتزمين بالخطوات التنظيمية، التي تكفل سرية الاقتراع، وتحقق تكافؤ الفرص بين المرشحين.
وحرص عدد من الحضور، على اصطحاب أطفالهم، ترسيخاً لنهج المشاركة الوطنية في نفوسهم.
وفي مدينة الذيد رصدت «الخليج»، حضور أمهات مسنات، في المراكز، واهتمامهن بالمشاركة، وثبت مصبح الطنيجي، رئيس اللجنة الانتخابية، اسمه في السجل أول الواصلين إلى المركز، وتوافد بعده الناخبون رجالاً ونساء.
وأكد الطنيجي، أن التصويت في اليوم الثاني، يعد إقبالاً جيداً من الناخبين، ويعكس قيمة المواطن وصوته، وهو دليل على أنه شريك في هذا الوطن، والقيادة وفرت كل سبل النجاح لهذا العرس الانتخابي.
وأشار إلى أن المركز الانتخابي في بلدية الذيد وفر كل الاحتياجات والتسهيلات اللازمة لكل الناخبين؛ حيث إن عملية التصويت لا تتجاوز ثلاث دقائق.

المدام

وفي مدينة المدام، أبدى الناخبون ارتياحهم للعملية الانتخابية؛ حيث أكدوا أنها سلسة وسهلة، معبرين عن شكرهم للقيادة الرشيدة؛ لما قدمته لهم من خدمات خلال إدلائهم بأصواتهم.
وقال سالم الميالية، رئيس اللجنة الانتخابية، إن التصويت منظم ودقيق، ولم ترد إلى اللجنة أي شكاوى من الناخبين أو المرشحين، مضيفاً: إن التنظيم الدقيق للجنة أسهم في سرعة التصويت، لافتاً إلى الحضور النسائي الكثيف.

البطائح

واتسمت العملية الانتخابية في مدينة البطائح بالهدوء، ووصف نائب رئيس لجنة الانتخابات سالم علي بن رشيد، الإقبال بالمتوسط، مبيناً أن التصويت في اليوم الثاني سهل ومنظم، وأنهى الناخبون الإدلاء بأصواتهم في دقيقتين.

مليحة

وفي مدينة مليحة، توافد المواطنون إلى المركز الانتخابي بنادي مليحة الرياضي، وسط تسهيلات وخدمات مميزة، وخاصة للمسنين وأصحاب الهمم، ما أسهم في تصويت سهل وسريع.
وأكد مصبح سيف عوض الكتبي رئيس اللجنة الانتخابية، سعي اللجنة لتوفير سبل الراحة للناخبين منذ وصولهم وحتى مغادرتهم؛ حيث وفرت سيارات صغيرة؛ لإيصالهم من مواقف السيارات وحتى مدخل المركز كذلك قام المتطوعون بدور كبير في عملية الإرشاد داخل المركز.

الحمرية

واصل المركز الانتخابي بالحمرية ومقره بلدية الحمرية، أمس، استقبال الناخبين، في اليوم الثاني، وشهد إقبالاً ملحوظاً من الرجال على عكس اليوم الأول الذي شهد إقبالاً من النساء على التصويت، على الرغم من الأحوال الجوية الماطرة.
بدأ المركز الذي يترأسه مبارك الشامسي مدير بلدية الحمرية، في استقبال الناخبين، منذ الثامنة صباحاً، وسط إجراءات دقيقة. وأكد الشامسي ل«الخليج» أن التصويت منضبط ويسير.
وأوضح: إن اليوم الأول من التصويت، أمس، لم يشهد تسجيل أية ملاحظات، وقد تكثف حضور الناخبين في الفترة المسائية بعد استقرار الطقس، وشهد حضور عدد من الأسر، مصطحبين الأطفال قبيل إغلاق مركز التصويت بنصف ساعة.

كبار المواطنين

ولم يغب كبار المواطنين عن المشهد؛ حيث حرص الكثير منهم على الحضور والإدلاء بأصواتهم، والتقت «الخليج» حميد الشامسي، الذي عبر عن سعادته وحرصه على المشاركة، على الرغم من مرضه وإجرائه عملية جراحية مؤخراً أجبرته على استخدام عكازين.
وشهدت المقار الانتخابية في إكسبو خورفكان، وجامعة الشارقة فرع كلباء، ومجلس ضاحية دبا الحصن، مشاركة كبيرة من مواطني ومواطنات المدن الثلاث، بعد أن توقف المطر.

خورفكان

بدا ظهور لافت للمسنين والنساء في المراكز الانتخابية، وساعد على الانتقال من خارج المقر إلى داخل اللجنة الانتخابية؛ توفر السيارات الكهربائية التي كان لها الدور الأبرز في تسهيل حركة التنقل، مع وجود موظفين داخل اللجنة؛ لمساعدة أصحاب الهمم وكبار المواطنين.

كلباء

ومقرها جامعة الشارقة، فرع كلباء، شهدت المراكز الانتخابية إقبالاً كبيراً يغلب عليه الشباب، ومع حسن التنظيم سار التصويت بسلاسة، على الرغم من دخول المصوتين في مجموعات.
وشهدت اللجنة زيارة المستشار الدكتور محمد عبيد الكعبي، عضو اللجنة العليا للانتخابات، وكان في استقباله المهندس عبد الرحمن النقبي، مدير البلدية، ورئيس لجنة كلباء؛ حيث تفقد الكعبي سير العملية الانتخابية والإجراءات المتبعة.

دبا الحصن

كان الإقبال جيداً، ويسير على وتيرة اليوم الأول؛ حيث أشاد الناخبون بدور المركز الانتخابي لمدينة دبا الحصن، المقام في دائرة شؤون الضواحي والقرى، وبتسهيل الانتخاب، عبر توفير الأجهزة؛ لتفادي الازدحام وتنظيم الدخول والخروج، وتوفير مقاعد متحركة لأصحاب الهمم وكبار المواطنين.
وتوجه الناخبون بالشكر إلى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الذي أتاح لهم الفرصة في المشاركة في صنع القرار.

إنذار مرشح

وجهت اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، أمس الخميس، إنذاراً إلى أحد المرشحين من مدينة خورفكان لمخالفته قواعد الانتخاب والتعليمات الصادرة عنها، وإخلاله بنظام التصويت في المركز الانتخابي لمدينة خورفكان من خلال محاولته تكرار التصويت لنفسه بما يضر بسير العملية الانتخابية.
ووفق المستشار الدكتور منصور محمد بن نصار رئيس اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، اتخذت اللجنة قرارها بإنذار أحد المرشحين استناداً إلى المرسوم الأميري رقم 59 لسنة 2015 وتعديلاته بشأن تنظيم انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والمرسوم الأميري رقم 15 وتعديلاته بشأن تشكيل اللجنة العليا للانتخابات، وذلك لمقتضيات حسن إدارة وسير العملية الانتخابية.

الالتزام بالقواعد

ودعا المستشار بن نصار جميع المرشحين الذين تم اعتمادهم في الهيئات الانتخابية التسع لإمارة الشارقة، إلى الالتزام بشروط وقواعد الانتخاب، والالتزام بكافة البنود الواردة في المراسيم الصادرة عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، بما يتعلق بالعملية الانتخابية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً