راشد الشرقي: عضوية المجلس التنفيذي لليونسكو وسام دولي للإمارات

راشد الشرقي: عضوية المجلس التنفيذي لليونسكو وسام دولي للإمارات

أكد سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام أن فوز دولة الإمارات العربية المتحدة، بعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وسام دولي للجهود العظمية التي بذلتها الدولة ضمن منظمة «اليونسكو»، ولدورها المؤثر في المشهد الثقافي العالمي. واعتبر سموه، عقب الإعلان عن نتائج التصويت الذي جرى في…

أكد سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام أن فوز دولة الإمارات العربية المتحدة، بعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وسام دولي للجهود العظمية التي بذلتها الدولة ضمن منظمة «اليونسكو»، ولدورها المؤثر في المشهد الثقافي العالمي.
واعتبر سموه، عقب الإعلان عن نتائج التصويت الذي جرى في المؤتمر العام الأربعين لمنظمة اليونسكو في العاصمة الفرنسية باريس، أن “فوز الإمارات للمرة الرابعة بعضوية أحد الأجهزة الرئيسية الثلاث لمنظمة اليونسكو، هو نتيجة لنجاح سياساتها في تطوير البنى التحتية في المجالات الثقافية والعلمية للدول المنضوية تحت مظلة اليونسكو، واحتضانها لعدد كبير من الأحداث الثقافية والعلمية ومؤسسات المنظمة، فكانت الدولة، على سبيل المثال لا الحصر، ممثلة بإمارة الفجيرة، مقر المكتب الثاني للهيئة العالمية للمسرح، واختير واحد من أبنائها لرئاسة الهيئة الدولية للمسرح كأول عربي يتولى هذا المنصب.
وأشار سمو الشيخ الدكتور راشد الشرقي إلى أن القيادة الحكيمة للدولة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، حرصت على إرساء قواعد ثابتة للعمل الثقافي والعلمي والتربوي في الدولة، يضع بين أهدافه التفاعل مع شعوب العالم و تقديم الحلول المناسبة إزاء جميع القضايا التي يتم مناقشتها، خلال اجتماعات منظمة اليونسكو الدورية، كما وجهت بأن تكون مشاريعنا في هذا السياق نقطة انطلاق نحو محطة تأسيس جديدة في المشهد العالمي، أو محطة تثير أسئلة التغيير والتأثير.
وأشاد سموه باللجان الوطنية الإماراتية وكافة الشركاء المحليين والدوليين الذين ساهموا في تحقيق هذا الفوز، مؤكداً أن مقعد الإمارات في المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، سيعزز جهودها ومساهماتها في البرامج الهادفة التي ترعاها المنظمات العالمية في المجالات كافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً