المصابون بالتهاب المفاصل معرضون لأمراض خطيرة

المصابون بالتهاب المفاصل معرضون لأمراض خطيرة

يقول الباحثون إن الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء أو السكري من النوع الأول أو الجلطات الدموية قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. وذكرت الدراسة التي أجراها باحثون في مستشفى مايو كلينيك في روتشستر، مينيسوتا أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، معرضون لخطر إضافي للإصابة بأمراض القلب، والجلطات الدموية، وتوقف التنفس أثناء النوم…




تعبيرية


يقول الباحثون إن الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء أو السكري من النوع الأول أو الجلطات الدموية قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

وذكرت الدراسة التي أجراها باحثون في مستشفى مايو كلينيك في روتشستر، مينيسوتا أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، معرضون لخطر إضافي للإصابة بأمراض القلب، والجلطات الدموية، وتوقف التنفس أثناء النوم.

ويمكن للنتائج التي توصل الباحثون أن تحسن من فهم كيف يتطور التهاب المفاصل الروماتويدي، وتؤدي أيضاً إلى الكشف والفحص المبكر للمرض.

وشملت الدراسة 821 مريضاً من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي و 2455 شخصاً لا يعانون من المرض. وحدد الباحثون 11 حالة صحية مرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، بما في ذلك الصرع والتليف الرئوي.

ووجدوا أيضاً أن جلطات الدم حدثت بشكل شائع لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي قبل التشخيص، مما يشير إلى أن الالتهاب قد يبدأ قبل ظهور أعراض المرض.

وكان الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول، معرضين بشكل متزايد لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، مما يدل على أهمية مراقبة هذا المرض لدى الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية، والعكس بالعكس، وفقاً لما نقل موقع يو بي آي عن مؤلفي الدراسة.

وقالت مؤلفة الدكتورة فانيسا كرونزر، زميلة أمراض الروماتيزم في مستشفى مايو كلينيك إن الأمراض الأخرى “تتراكم في كثير من الأحيان بطريقة متسارعة بعد تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي”.

وأضافت “لقد وجدنا أيضاً أن أمراض المناعة الذاتية والصرع قد تؤدي إلى تطوير التهاب المفاصل الروماتويدي، في حين أن أمراض القلب والحالات الأخرى قد تتطور نتيجة لالتهاب المفاصل الروماتويدي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً