المتاعب النفسية والعادات الخاطئة.. أسباب وحلول اضطرابات النوم

المتاعب النفسية والعادات الخاطئة.. أسباب وحلول اضطرابات النوم

قال الدكتور ألفريد فياتر إن اضطرابات النوم تمثل مشكلة طبية في حال حدوثها بمعدل لا يقل عن 3 مرات أسبوعيا على مدار فترة تمتد من شهر إلى 3 شهور. وأوضح طبيب النوم الألماني أن اضطرابات النوم لها أسباب عدة، مثل المتاعب النفسية كالتوتر النفسي واعتلال المزاج والاكتئاب، وسوء بيئة النوم كالضوء الساطع ودرجة الحرارة العالية أو المنخفضة جدا، والعادات…

المتاعب النفسية والعادات الخاطئة.. أسباب وحلول اضطرابات النوم

قال الدكتور ألفريد فياتر إن اضطرابات النوم تمثل مشكلة طبية في حال حدوثها بمعدل لا يقل عن 3 مرات أسبوعيا على مدار فترة تمتد من شهر إلى 3 شهور.

وأوضح طبيب النوم الألماني أن اضطرابات النوم لها أسباب عدة، مثل المتاعب النفسية كالتوتر النفسي واعتلال المزاج والاكتئاب، وسوء بيئة النوم كالضوء الساطع ودرجة الحرارة العالية أو المنخفضة جدا، والعادات الخاطئة، التي تعيق النوم مثل شرب القهوة بكثرة والتدخين بشراهة، واختلال إيقاع النوم/الاستيقاظ بسبب ورديات العمل الليلية مثلا.

كما قد ترجع اضطرابات النوم إلى بعض الأمراض مثل قصور الغدة الدرقية، ومتاعب المفاصل، وأمراض الجهاز التنفسي، وصرير الأسنان، ومتلازمة تململ الساقين.

لذا ينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء اضطرابات النوم؛ نظرا لأن عدم أخذ قسط كاف من النوم يؤثر بالسلب على التركيز ويتسبب في تراجع القدرة على بذل المجهود.

ويمكن مواجهة اضطرابات النوم من خلال بيئة النوم السليمة؛ حيث ينبغي أن غرفة النوم مظلمة قدر الإمكان وأن تتراوح درجة حرارتها بين 15 و18 درجة مئوية، مع مراعاة عدم التعرض للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية كالهاتف الذكي والتلفاز قبل الذهاب إلى الفراش بنحو ساعتين على الأقل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً