متبرّع متوفّى ينقذ حياة 5 مرضى في الإمارات والسعودية

متبرّع متوفّى ينقذ حياة 5 مرضى في الإمارات والسعودية

أنقذ متوفّى في الدولة، حياة خمسة أشخاص، بنقل أعضائه الى مرضى، يعانون فشلاً عضوياً في الإمارات والسعودية.وأشرفت اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء، برئاسة الدكتور علي العبيدلي، على إدارة التبرع بأعضاء المتوفى، بعد أن قررت عائلته التبرع بأعضائه ونقلها لمرضى. وأجريت بنجاح عملية استئصال الأعضاء بمدينة الشيخ خليفة الطبية، في أبوظبي إحدى منشآت «صحة»، التي …

emaratyah

أنقذ متوفّى في الدولة، حياة خمسة أشخاص، بنقل أعضائه الى مرضى، يعانون فشلاً عضوياً في الإمارات والسعودية.
وأشرفت اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء، برئاسة الدكتور علي العبيدلي، على إدارة التبرع بأعضاء المتوفى، بعد أن قررت عائلته التبرع بأعضائه ونقلها لمرضى. وأجريت بنجاح عملية استئصال الأعضاء بمدينة الشيخ خليفة الطبية، في أبوظبي إحدى منشآت «صحة»، التي استفادت بعدد من الأعضاء، فيما نقلت أعضاء أخرى إلى مرضى آخرين في الإمارات والسعودية.
ويضاف هذا الإنجاز الطبي الجديد، إلى اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء البشرية، ومدينة الشيخ خليفة الطبية.
وترأس الفريق الطبي الذي أجرى العملية، الدكتور محمد بدر زمان، رئيس قسم زراعة الأعضاء في المدينة، كما شارك فيها الدكتور علي العبيدلي، وعدد من الأطباء والممرضين.
وقال العبيدلي «اتخذت عائلة أحد المتوفين، رغم ألم فقدان شخص عزيز عليهم، قرار إنقاذ حياة شخص آخر، بالتبرع له بأعضاء فقيدهم. وقد عملنا مع فريق طبي سعودي من الرياض والدمام، ومتخصصين من مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، فريقا واحدا، لتسهيل التبرع، وإنقاذ من هم بحاجة إلى زرع كلية أو قلب أو رئة أو كبد».
ودعا الأطباء والهيئات التنظيمية والمؤسسات الطبية، إلى حشد الجهود لإنقاذ حياة الآخرين، بنشر ثقافة التبرع بالأعضاء في المجتمع الإماراتي وتأكيدها. مشدداً على أهمية تعزيز ثقافة الوقاية من أمراض الفشل العضوي.
يشار الى أن 20 متوفّى أنقذوا حياة 74 مريضاً، منذ انطلاق برنامج الإمارات، لنقل وزراعة الأعضاء، فيما نجح مركز الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية، بإجراء 286 عملية نقل وزراعة كلى، منذ عام 2008 وحتى سبتمبر الماضي، بينها 39 زراعة لأطفال، و247 لبالغين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً