ناتو يعتزم تحديث أسطول «أواكس»

ناتو يعتزم تحديث أسطول «أواكس»

يعتزم حلف شمال الأطلسي (ناتو) تحديث طائرات الاستطلاع «أواكس». وفي مستهل اجتماع لوزراء خارجية الحلف، قال ينس ستولتنبرج، الأمين العام للناتو، في بروكسل أمس: «أستطيع أن أؤكد أننا سنوقع عقداً لتجهيز وتحديث أسطول طائرات الأواكس».

يعتزم حلف شمال الأطلسي (ناتو) تحديث طائرات الاستطلاع «أواكس». وفي مستهل اجتماع لوزراء خارجية الحلف، قال ينس ستولتنبرج، الأمين العام للناتو، في بروكسل أمس: «أستطيع أن أؤكد أننا سنوقع عقداً لتجهيز وتحديث أسطول طائرات الأواكس».

يذكر أن القاعدة الرئيسية لطائرات الأواكس التابعة للناتو موجودة في مطار جايلنكيرشن بالقرب من مدينة آخن غربي ألمانيا.

وتخدم هذه الطائرات في مهام من بينها مراقبة المجال الجوي لأوروبا الشرقية، وتمثل قاعدة الطائرة بوينغ 707 التي يبلغ عمرها عقوداً، الأساس لطائرات الأواكس المنتظر أن تستمر في الخدمة حتى عام 2035 بعد تحديثها.

ويعتزم الحلف العمل على نظام لاحق في أعقاب هذا التاريخ.

وتستطيع هذه الطائرات من خلال هيكل الرادار الذي يأخذ شكل عيش الغراب، تحديد مواقع وهوية الطائرات الأخرى على مسافة تزيد على 400 كيلومتر، ويمكن لطائرات الأواكس أن تنقل هذه المعلومات إلى كل الطائرات الأخرى المحلقة في المجال الجوي والمجهزة تقنياً لهذا الغرض، وهو ما يسمح باستخدام الأواكس كعناصر تحكم طائرة بالنسبة للطائرات الأخرى.

وأكد ستولتنبرج أيضاً أن الناتو سيتسلم قريبا الدفعة الأولى من الطائرات المسيرة «جلوبال هوك» وستتمركز هذه الطائرات في مطار عسكري في صقلية
في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس أن بلاده لم تنسق مبادراتها بشأن تعزيز التعاون داخل الحلف بشكل مسبق مع فرنسا.

وقال ماس خلال الاجتماع: «يتعلق الأمر بمقترح ألماني»، ولكنه أشار إلى أنه تشاور بالطبع مع كثير من الحلفاء والشركاء بشكل مسبق.

وينص اقتراح ماس على تشكيل لجنة خبراء من شأنها العمل على مقترحات الإصلاح في الحلف، وذلك رداً على الانتقاد اللاذع من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحلف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً