سهرة في فندق تقود شاباً إلى المحكمة

سهرة في فندق تقود شاباً إلى المحكمة

باشرت محكمة جنايات أبوظبي نظر قضية اتهام شاب (عربي) بالاعتداء على آخر بالضرب نتيجة شجار نشب بينهما داخل ملهى ليلي بفندق في أبوظبي، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 10 من ديسمبر المقبل للمرافعة، مع التصريح لوكيل المتهم بتصوير ملف القضية، والحصول على نسخة من مقاطع الفيديو التي وثقت كل مراحل الواقعة.

url


باشرت محكمة جنايات أبوظبي نظر قضية اتهام شاب (عربي) بالاعتداء على آخر بالضرب نتيجة شجار نشب بينهما داخل ملهى ليلي بفندق في أبوظبي، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 10 من ديسمبر المقبل للمرافعة، مع التصريح لوكيل المتهم بتصوير ملف القضية، والحصول على نسخة من مقاطع الفيديو التي وثقت كل مراحل الواقعة.

وترجع تفاصيل القضية، التي تم توثيقها من خلال كاميرات المراقبة في الفندق، إلى حدوث مشادة كلامية بين المتهم والمجني عليه، خلال وجودهما بملهى ليلي في الفندق، والتي تم على أثرها قيام أمن الملهى بإخراج المتهم من المكان، إلا أنه ظل واقفاً أمام الملهى معترضاً على قرارهم بإخراجه، وفور خروج المجني عليه من الملهى بعد مرور أكثر من ساعتين، اعترضه المتهم وحدثت بينهما مشادة كلامية، إلا أن أمن الفندق وأحد أصدقاء المجني عليه فصلا بينهما وتم منع المتهم من اللحاق بالمجني عليه.

ووثقت كاميرات الفندق قيام المتهم باللحاق بالمجني عليه مرة أخرى عند باب الفندق الرئيس، ونشوب مشادة كلامية قام خلالها المجني عليه بدفع المتهم في صدره وصفعه وركله، وعقب الفصل بينهما عاود المتهم الشجار من جديد وقام بأداء بعض الحركات القتالية لرياضة الكاراتيه، ثم قام بالاشتباك مع المجني عليه وصديقه وأحدث بهما إصابات مختلفة.

وعزا المتهم خلال الجلسة سبب انتظاره أمام مدخل الملهى والامتناع عن الانصراف، إلى أن هواتفه وحافظة نقوده كانت داخل الملهى، حيث قام أفراد أمن الملهى بإخراجه دونهما، مشيراً إلى أنه لحق بالمجني عليه لتسوية الخلاف، إلا أنه تعدى عليه لفظياً بالسب والضرب وهو ما أخرجه عن شعوره ودفعه للاشتباك معه.

واطلعت هيئة المحكمة خلال الجلسة على كل مقاطع الفيديو (البالغ عددها 18 مقطعاً) المرفقة والمصورة من كاميرات الفندق.

• الكاميرات صورت المتهم وهو يؤدي حركات قتالية لرياضة الكاراتيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً