مؤيدو موراليس يطالبون برحيل رئيسة بوليفيا بالنيابة

مؤيدو موراليس يطالبون برحيل رئيسة بوليفيا بالنيابة

تظاهر أنصار الرئيس البوليفي اليساري السابق إيفو موراليس وأغلقوا شوارع للمطالبة برحيل الرئيسة اليمينية المؤقتة على الرغم من دعوة الكنيسة الكاثوليكية إلى «حوار» لإحلال السلام في البلاد.

تظاهر أنصار الرئيس البوليفي اليساري السابق إيفو موراليس وأغلقوا شوارع للمطالبة برحيل الرئيسة اليمينية المؤقتة على الرغم من دعوة الكنيسة الكاثوليكية إلى «حوار» لإحلال السلام في البلاد.

وأعلنت الشرطة وفاة أحد عناصرها بعدما هاجمه حشد قبل أيام خلال اقتحام مركز للشرطة، ما يرفع إلى 24 عدد القتلى خلال نحو شهر من النزاع.

وتظاهر الآلاف من أنصار موراليس بهدوء في لاباز وهم يهتفون «جانين أنييز استقيلي!»، مطالبين بذلك برحيل الرئيسة بالنيابة التي تولت السلطة الأسبوع الماضي بعد 48 ساعة على استقالة موراليس.

ورفع العديد من المتظاهرين ومعظمهم من السكان الأصليين مثل إيفو موراليس، علمهم. وهم يرون أن استقالته لم تكن سوى «انقلاب».

وكتب على لافته رفعها المحتجون «احترموا الحياة. لا للرصاص»، مشيرين بذلك إلى مقتل تسعة من مزارعي الكوكا في ساكابا بالقرب من كوتشابامبا معقل موراليس، في صدامات مع الشرطة والجيش. وقالت كارمن التي كانت تتظاهر في ساكابا مع عدد من مزارعي الكاكاو بينما كانت قوات الأمن تمنعهم من التوجه إلى كوتشامبامبا التي تبعد نحو 18 كلم «لم يعد هناك ديمقراطية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً