البنتاغون: إيران ستحدث قواتها إذا رفع عنها الحظر في العام المقبل

البنتاغون: إيران ستحدث قواتها إذا رفع عنها الحظر في العام المقبل

قالت وزارة الدفاع الأمريكية بنتاغون، في تقرير جديد، إن إيران ستسعى إلى تحديث قواتها بشراء أنظمة تسليح متطورة بمجرد أن ترفع الأمم المتحدة الحظر على الأسلحة الذي فرضته عليها، في العام المقبل. ونقلت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية عن بيان الثلاثاء، لوكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية، أن إيران تريد شراء أسلحة “لم يكن بمقدورها الحصول عليها لعقود “عندما…




عرض عسكري إيراني (أرشيف)


قالت وزارة الدفاع الأمريكية بنتاغون، في تقرير جديد، إن إيران ستسعى إلى تحديث قواتها بشراء أنظمة تسليح متطورة بمجرد أن ترفع الأمم المتحدة الحظر على الأسلحة الذي فرضته عليها، في العام المقبل.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية عن بيان الثلاثاء، لوكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية، أن إيران تريد شراء أسلحة “لم يكن بمقدورها الحصول عليها لعقود “عندما ينتهي الحظر في أكتوبر(تشرين الأول) 2020، في إطار تسوية بموجب الاتفاق النووي بين القوى العالمية وإيران، في 2015.

وسيسمح ذلك لإيران بشراء الأسلحة التي ليس بمقدورها تصنيعها محلياً، مثل الطائرات المقاتلة المتطورة والدبابات المتقدمة.

ومنذ أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي، تضغط إدارته على المجتمع الدولي لمنع إيران من شراء أسلحة متطورة، قائلةً إنها “ستزيد الاضطراب الذي تشهده المنطقة”.

وسيكون بمقدور دول مثل روسيا، والصين بيع أسلحة متطورة لإيران، وسيكون النظام الإيراني حراً في بيع الأسلحة لأي طرف آخر، ما سيؤجج سباق التسلح في الشرق الأوسط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً