شهود يدلون بأقوالهم عن الاتصال الهاتفي بين ترامب وزيلينسكي

شهود يدلون بأقوالهم عن الاتصال الهاتفي بين ترامب وزيلينسكي

انطلق اليوم الثلاثاء، الأسبوع الثاني من جلسات الاستماع العلنية في تحقيق بالتقصير ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أين أعرب شاهدان عن مخاوفهما من الاتصال الهاتفي في 25 يوليو (تموز) الماضي، محور التحقيق. واستمع الشاهدان، الخبير الكبير في الشؤون الأوكرانية في مجلس الأمن القومي الأمريكي الكسندر فيندمان، وجينيفر ويليامز مساعدة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، لمحادثة 25 يوليو (تموز) الماضي، …




الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أرشيف)


انطلق اليوم الثلاثاء، الأسبوع الثاني من جلسات الاستماع العلنية في تحقيق بالتقصير ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أين أعرب شاهدان عن مخاوفهما من الاتصال الهاتفي في 25 يوليو (تموز) الماضي، محور التحقيق.

واستمع الشاهدان، الخبير الكبير في الشؤون الأوكرانية في مجلس الأمن القومي الأمريكي الكسندر فيندمان، وجينيفر ويليامز مساعدة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، لمحادثة 25 يوليو (تموز) الماضي، بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وشهد فيندمان وويليامز بأن حديث ترامب في الاتصال الهاتفي أثار مخاوفهما، وقالت ويليامز إنها “وجدت أن الاتصال غير عادي بسبب تناقضه مع المكالمات الرئاسية الأخرى التي استمعت إليها، وانه تضمن ناقشات حول ما بدا شأناً سياسياً محلياً”، مضيفة أنها اضطربت من “طابعها السياسي، وأبلغت بنس بملخص المكالمة”.

وقال فيندمان، وهو ضابط في الجيش حضر بزيه العسكري الأمريكي، إنه وجد غير مناسب أن يطلب الرئيس من سلطة أجنبية التحقيق ضد منافس سياسي محلي، وأنه يقوض الأمن القومي الأمريكي وسياساته تجاه أوكرانيا.

وأوضح أنه أبلغ على الفور كبار الشخصيات في سلسلة القيادة بمخاوفه من الاتصال الهاتفي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً