قدمت الإمارات هبة مالية بـ 300 ألف دولار لدعم نتائج المنتدى الدولي للسلام والأمن في أفريقيا، الذي اختتم أعماله اليوم الثلاثاء في العاصمة السنغالية، داكار.

وأكد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون العسكرية والأمنية الدكتور عبيد الحيري سالم الكتبي، الذي ترأس الوفد الإماراتي في أعمال الدورة السادسة للمنتدى التي انطلقت أمس بداكار، تطلع الدولة للمشاركة في الدورة السابعة للمنتدى في العام المقبل.

وأوضح أن “العلاقة التي تربط الإمارات بالدول الأفريقية قد تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة”، مشيراً إلى مساعدة الإمارات للدول الأفريقية، على صعيد الأمن، والاستقرار.

وأضاف أن “الإمارات لعبت دور الوسيط في حل الصراعات القائمة، وحققت نجاحاً ملحوظاً في تخفيف حدة النزاعات التي دامت لعقدين بين أثيوبيا وإريتريا، بفضل جهود ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان”، مشدداً على موقف الإمارات الحازم ضد الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله، مشيداً بالدور المحوري الذي تضطلع به السنغال في تعزيز الأمن والاستقرار، ومكافحة الإرهاب والتطرف في غرب أفريقيا، وفي القارة الأفريقية على نطاق أوسع.