الجيش الليبي يدمر 19 مدرعة هربتها تركيا إلى مصراتة

الجيش الليبي يدمر 19 مدرعة هربتها تركيا إلى مصراتة

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أنها شنت أمس الإثنين، غارات جوية على أهداف في مصراتة بعد رصد نقل مدرعات تركية بحراً إلى ميناء الحديد والصلب في المدينة. وقالت القيادة العامة في بيان: “في إطار العمليات العسكرية الشاملة ضد التنظيمات الإرهابية التي انتهكت سيادة الدولة وهددت أمنها وسلامة أراضيها ودمرت اقتصادها وبددت مواردها، وبناءً على المعلومات …




مقاتلة للجيش الليبي (أرشيف)


أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أنها شنت أمس الإثنين، غارات جوية على أهداف في مصراتة بعد رصد نقل مدرعات تركية بحراً إلى ميناء الحديد والصلب في المدينة.

وقالت القيادة العامة في بيان: “في إطار العمليات العسكرية الشاملة ضد التنظيمات الإرهابية التي انتهكت سيادة الدولة وهددت أمنها وسلامة أراضيها ودمرت اقتصادها وبددت مواردها، وبناءً على المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، رُصد نقل 19 مدرعة بواسطة السفينة المدنية التركية كوسافاك رست، من تركيا إلى ميناء الحديد والصلب في مصراتة يوم أمس الإثنين، والتي نقلت لاحقاً من الميناء وتخزينها في منطقة صناعية في وسط المدينة لاستخدامها في أرض العمليات وفق خططهم المعروفة لأجهزتنا الاستخباراتية، وهو ما يشكل خرقاً جديداً من قبل تركيا لقرارات مجلس الأمن الدولي والتي تنص على فرض حظر الأسلحة”، وفق ما ذكر موقع “بوابة إفريقيا” الإخبارية اليوم الثلاثاء.

وأضاف البيان، أنه “بعد اكتمال المعلومات الاستخباراتية، والتتبع والمراقبة لهذه الشحنة العسكرية منذ بداية تنزيل المدرعات من السفينة حتى وصولها إلى المخازن، استهدف سلاح الجو الليبي هذه المدرعات في نفس يوم وصولها وقبل خروجها من مخازنها لمنع استخدامها في أعمال عدوانية تهدد أمن وسلامة البلاد والعباد والجيش الوطني العربي الليبي، بتنفيذ طلعات جوية مخطط لها بطائرات سلاح الجو الليبي كانت نتيجتها إصابة أهدافها وتدمير المدرعات بدقة عالية، وقد نتج عن هذا الاستهداف انفجارات هائلة متتالية نتيجة تخزين أسلحة وذخائر وصواريخ فيها، إضافة للمدرعات، وعادت الطائرات إلى قواعدها سالمة”.

وحذرت القيادة العامة للجيش الليبي “من استمرار الدعم العسكري التركي للميليشيات الإرهابية”، مطالبة “بإبعاد مدينة مصراتة عن استخدامها في المجهود العسكري حفاظاً على سلامة سكانها ومرافقها”.

وأشارت القيادة العامة إلى أن “استخدام السفن والطائرات المدنية في نقل معدات عسكرية وتخزين هذه المعدات العسكرية في مرافق مدنية، انتهاك للقانون الدولي والدولي الإنساني والأعراف الدولية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً