شاب وفتاة يقتلان لأنهما استلما الراتب!

شاب وفتاة يقتلان لأنهما استلما الراتب!

الدافع الرئيس وراء ارتكاب هذه الجريمة المروعة التي راح ضحيتها شاب وفتاة في ريعان الشباب هو السرقة والطمع بمال الغير، ولكن القاتل لم يكن يعرف أن الراتب الذي استلماه والمال الذي كان بحوزتهما لا يتجاوز بضع دولارات أمريكية.

الدافع الرئيس وراء ارتكاب هذه الجريمة المروعة التي راح ضحيتها شاب وفتاة في ريعان الشباب هو السرقة والطمع بمال الغير، ولكن القاتل لم يكن يعرف أن الراتب الذي استلماه والمال الذي كان بحوزتهما لا يتجاوز بضع دولارات أمريكية.

وفي حيثيات الجريمة وبحسب مصادر إعلامية سورية محلية، وجد أهالي مدينة عفرين جثتان تعودان لشاب وفتاة يعملان في الدفاع المدني. وهما الفتاة نرجس داوود 23 عاما من أهالي منطقة قرية كيمار التابعة لمنطقة عفرين، وزميلها علي الشاغوري من محافظة دمشق.

وبحسب المصادر فإن عناصر مسلحة مجهولة أقدمت على قتل الفتاة وزميلها، وهما في طريق عودتهما إلى البيت بعد استلامهما للراتب من الجهة التي يعملان بها.

وأضافت المصادر أن القتلة أقدموا على سرقة المبلغ المالي الذي كان بحوزتهما بعد قتلهما والتمثيل بجثتيهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً