«أونروا»: الدعم الإماراتي يسهم في تخفيف حصار غزة

«أونروا»: الدعم الإماراتي يسهم في تخفيف حصار غزة

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» أن الدعم الإماراتي لقطاع التعليم في قطاع غزة يسهم في تخفيف حدّة الحصار الإسرائيلي الشامل المفروض على غزة.

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» أن الدعم الإماراتي لقطاع التعليم في قطاع غزة يسهم في تخفيف حدّة الحصار الإسرائيلي الشامل المفروض على غزة.

وقال الناطق باسم «أونروا»، سامي مشعشع، في تصريح لـ«البيان»، إن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مكّنت «أونروا»، عبر تبرع سخي، من توزيع مستلزمات مدرسية أساسية على 3400 طالب وطالبة يدرسون في مدرستي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الابتدائية للبنين والابتدائية المشتركة شمالي غزة، تأكيداً لدعمها الحق في التعليم، خصوصاً في مناطق النزاع. وأضاف أن هذا التبرع، الذي يتواصل منذ عام 2010، يسهم في تخفيف حدة الحصار الإسرائيلي الشامل المفروض على مليوني فلسطيني في قطاع غزة منذ عام 2006، ويمكّن هؤلاء الطلبة من تحصيل التعليم في بيئة آمنة.

وبلغت قيمة التبرع 5.5 ملايين درهم إماراتي، من أجل تنفيذ مشروع توزيع مستلزمات وأدوات مدرسية على طلبة المدرستين. ويأتي هذا الدعم والعطاء الإماراتي بعد 3 أيام من تصويت الأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة لمصلحة سبعة قرارات دعماً لحقوق الشعب الفلسطيني، بأغلبية ساحقة وصلت إلى 167 دولة، مقابل تصويت 5 دول، بينها الولايات المتحدة وإسرائيل، ضد القرار، ومنها قرار يجدد من خلاله تفويض ولاية «الأونروا» وتقديم المساعدات للاجئين الفلسطينيين، وهو الأمر الذي وجد ترحيباً كبيراً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والفصائل الفلسطينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً