الانتهاء من توسعة الطريق الخدمي لـ “أكاديمية الشارقة الفنون الأدائية”

الانتهاء من توسعة الطريق الخدمي لـ “أكاديمية الشارقة الفنون الأدائية”

في إطار حرص هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة على تعزيز مكونات البنية التحتية وتطويرها بالشكل الذي يتلاءم مع حجم النهضة الحضارية والثقافية التي تشهدها شارقة سلطان، وتلبية للاحتياجات المجتمعية في الإمارة، أنتهت الهيئة من أعمال توسعة الطريق الخدمي أمام أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، لعمل فتحتي التفاف لخدمة طلاب و مرتادي الأكاديمية وزوارها، حسبما أعلن  الدكتور…

في إطار حرص هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة على تعزيز مكونات البنية التحتية وتطويرها بالشكل الذي يتلاءم مع حجم النهضة الحضارية والثقافية التي تشهدها شارقة سلطان، وتلبية للاحتياجات المجتمعية في الإمارة، أنتهت الهيئة من أعمال توسعة الطريق الخدمي أمام أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، لعمل فتحتي التفاف لخدمة طلاب و مرتادي الأكاديمية وزوارها، حسبما أعلن الدكتور المهندس محسن بلوان مدير إدارة هندسة المرور بالهيئة.

وأوضح بلوان، أن الأعمال جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الخاصة بتطوير شبكات الطرق وتنفيذها بأعلى المواصفات العالمية لرابط المجمعات العلمية والثقافية وتحويل هذه المناطق إلى مجمعات عصرية وفق أرقى المعايير العالمية والتوسع في مشاريع البنية التحتية، حسب أفضل الممارسات وأعلى المعايير لمواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها الشارقة في المجالات كافة، لاسيما النهضة المعرفية والثقافية التي جعلت من الإمارة وجهة مميزة لكل المثقفين من مختلف الدول.

وقد شمل المشروع توسعة الطريق الخدمي أمام الأكاديمية، وماتطلبه من أعمال رصف وأسفلت لمساحة 3500 متر مربع، بطول 400 متر،مع أعمال أنترلوك للطريق بمساحة 1500متر، وذلك لعمل فتحتين التفاف للأكاديمية التي تقع ضمن حدود الجامعة القاسمية وعلى طريق الشيخ خليفة بن زايد وبجانب دار المخطوطات، وفق أعلى معايير الأمن والسلامة وبتصميم يتوافق مع طبيعة المكان، وبما يضمن تحقيق الدخول والخروج الآمن للأكاديمية للطلاب والأساتذة وكل مرتاديها، ونظراً لحرص الهيئة على توفير إنسيابية الحركة وتوفير أقصى معدلات الراحة لزوارها تم إنجاز المشروع قبل الموعد المحدد له.

وأكد بلوان، أن الهيئة تولي المشروعات الخدمية الهادفة لراحة مستخدمي الطرق أهمية خاصة، حفاظاً على الأرواح والممتلكات ولتوفير عبور آمن ومرن للجميع، مع توفير خدمات طرق حضارية ومتقدمة، بهدف الارتقاء بشبكة الطرق ورفع كفاءتها وتحقيق أعلى نسب الانسيابية والسلامة المرورية، كجزء من عملية التطوير المستمرة في الإمارة التي تعد الهيئة شريكاً أساسياً بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً