صباح الأحمد: لا حماية لفاسد والكويت دولة مؤسسات

صباح الأحمد: لا حماية لفاسد والكويت دولة مؤسسات

أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أن الكويت دولة مؤسسات، فيها دستور وقانون، ولن يفلت من العقاب أي شخص، مهما كانت مكانته، إذا ثبتت إدانته بالاعتداء على المال العام، فلا حماية للفاسد.

أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أن الكويت دولة مؤسسات، فيها دستور وقانون، ولن يفلت من العقاب أي شخص، مهما كانت مكانته، إذا ثبتت إدانته بالاعتداء على المال العام، فلا حماية للفاسد.

وعلى وقع أزمة تشكيل الحكومة، قال أمير الكويت في خطاب للكويتيين نقل عبر التلفزيون الرسمي: «ساءني وآلمني أن أرى هذا التراشق في وسائل الإعلام ومواقع التواصل وتبادل الإساءات والاتهامات التي يرفضها ديننا الحنيف وما توارثناه من قيم وتقاليد أهل الكويت الكرام»، وقال: «ندعو الجميع للحكمة والالتزام بأخلاق مجتمعنا بعدم الإساءة للكرامة أو إطلاق اتهامات دون دليل أو برهان، فحرية التعبير لا تعني السماح بالدخول لمتاهة الفوضى والعبث المدمر»، مضيفاً: «نحن في دولة قانون تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء في مواجهة شبهات الفساد».

وشدد أمير الكويت على أن القضاء في البلاد «مشهود له بالنزاهة والاستقلالية»، مضيفاً أنه «يجب الكف عن تناول الموضوع المنظور لدى القضاء عبر وسائل الإعلام». وأضاف: «نؤكد حرصنا الدائم على الحفاظ على الأموال العامة»، وشدد على أنه «لن يفلت من العقاب أي شخص مهما كانت مكانته إذا ثبت اعتداؤه على المال العام».

وأكد الشيخ صباح إيمانه «بحرية التعبير لكننا لن نسمح بما يهدد أمن البلاد واستقرارها»، داعياً إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه من يحاول العبث بأمن الوطن، مضيفاً: «أمامنا استحقاقات تستوجب الاهتمام لتحقيق طموحات المواطنين، ويجب التعاون الجاد بين مجلس الأمة والحكومة والمواطنين»، مشيراً إلى أن «منطقتنا تعيش مرحلة خطرة».

وفي وقت سابق أمس، أمر أمير الكويت بإعفاء وزيري الدفاع والداخلية من مهامهما في حكومة تصريف الأعمال. جاءت كلمة أمير الكويت على خلفية استقالة حكومة جابر المبارك يوم الخميس الماضي وسط توترات مع البرلمان.

كما اعتذر جابر المبارك عن تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء، وذلك بعد فترة وجيزة من تكليفه بتشكيل الحكومة. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية قول الشيخ جابر في خطاب إلى أمير الكويت: «أرفع لمقام سموكم الاعتذار عن هذا التعيين راجياً تفضلكم بقبوله»، مشيراً إلى «ما عجت به وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي وإخلالي بالقسم العظيم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً