التحالف: ميليشيا الحوثي تختطف سفينة كورية جنوبية

التحالف: ميليشيا الحوثي تختطف سفينة كورية جنوبية

خطفت ميليشيا الحوثي الإيرانية سفينة بحرية تابعة لكوريا الشمالية جنوبي البحر الأحمر، في استمرار لتهديد الملاحة الدولية، فيما ألحقت القوات اليمنية المشتركة خسائر فادحة بميليشيا الحوثي لدى تصديها لهجوم شنته الميليشيا جنوب الحديدة.

خطفت ميليشيا الحوثي الإيرانية سفينة بحرية تابعة لكوريا الشمالية جنوبي البحر الأحمر، في استمرار لتهديد الملاحة الدولية، فيما ألحقت القوات اليمنية المشتركة خسائر فادحة بميليشيا الحوثي لدى تصديها لهجوم شنته الميليشيا جنوب الحديدة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن القاطرة البحرية (رابغ-3) بجنوب البحر الأحمر تعرضت لعملية خطف وسطو مسلح مساء أول من أمس، من قِبَلِ زورقين على متنها عناصر «إرهابية تتبع للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران».

وأوضح العقيد المالكي في تصريح صحافي في الرياض «أن القاطرة البحرية كانت تقوم بقطر (حفار بحري) تملكه إحدى الشركات الكورية الجنوبية»، مشيراً إلى «أن العملية الإرهابية من الميليشيا الحوثية الإرهابية تمثل التهديد الحقيقي لخطر هذه الميليشيا الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية».

وقال المالكي إن هذا العمل يعد «سابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر البحري بعمليات الخطف والقرصنة». وشدد العقيد المالكي على أن الميليشيا الحوثية مسؤولة وبحسب القانون الدولي عن سلامة أفراد طاقم القاطرة المتعدد الجنسيات، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد «هذه الميليشيا الإرهابية» لحفظ الأمن الإقليمي والدولي.

هجوم

ميدانياً، هاجمت الميليشيا مواقع للقوات المشتركة من جهات عدة في مناطق جنوب التحيتا، مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. طبق ما نقل مصدر عسكري ميداني.

وخاضت القوات المشتركة اشتباكات عنيفة مع مسلحي الميليشيا، الموالية لإيران، بمختلف أنواع الأسلحة، انتهت بدحر الهجمات الواسعة. وأكد المصدر أن القوات المشتركة كبدت الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، حيث لقي عدد من الحوثيين مصرعهم وأصيب آخرون، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار.

انتهاكات

في استمرار لانتهاكاتها بحق المدنيين في محافظة الضالع واصلت ميليشيات الحوثي قصف التجمعات السكنية في بلدة بتار الواقعة غربي مديرية قعطبة.وذكرت مصادر عسكرية في محور الضالع لـ«البيان» إن دبابة ميليشيا الحوثي المتمركزة في بلدة الجواسية قصفت بلدة بتا وأن عدة قذائف أصابت منازل المواطنين.

كما خلف أضراراً جسيمة دون وقوع خسائر بشرية، وذلك لأن البلدة بعيدة عن مواقع تمركز وحدات القوات المشتركة في هذه الجبهة.

وعلى صعيد متصل شهدت جبهات محافظة الضالع متغيرات ميدانية وعسكرية جديدة، مع تنفيذ القوات المشتركة عمليات عسكرية نوعية أدت إلى مصرع وجرح عدد كبير من أفراد الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

وأوضح القيادي في القوات المشتركة في جبهة الفاخر العقيد أحمد البتول أن وحدات القناصة نفذت عملية عسكرية وتمكنت من استهداف عناصر حوثية في بلدة حبيل الكلب القريبة من الفاخر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً