اعتماد 72 مليوناً لسداد مديونيات مواطنين بالشارقة

اعتماد 72 مليوناً لسداد مديونيات مواطنين بالشارقة

اعتمدت لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة 72 مليوناً و280 ألف درهم لسداد مديونية عدد من الحالات المعروضة عليها، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى توفير الحياة المستقرة والعيش الكريم لأبنائه المواطنين.

اعتمدت لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة 72 مليوناً و280 ألف درهم لسداد مديونية عدد من الحالات المعروضة عليها، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى توفير الحياة المستقرة والعيش الكريم لأبنائه المواطنين.

وأكد راشد أحمد بن الشيخ، رئيس الديوان الأميري رئيس لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة، أن اللجنة اعتمدت ضمن الدفعة الـ 19 المبلغ، لسداد مديونية عدد من الحالات من فئة المطلوبين قانونياً، وفئة المحكوم عليهم بقضايا مالية، وفئة الغارمين والمعسرين وفئة المتوفين.

وأوضح رئيس لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة أن إجمالي المبالغ التي تمت معالجتها منذ الدفعة الأولى حتى الدفعة الـ 19، بلغ 734 مليوناً و879 ألفاً و153 درهماً، وبلغ مجموع المستفيدين 1477 مستفيداً.

استقبال

من جانب آخر أكد صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أن تطور التعليم الأكاديمي يتطلب توفير الحرية والعناية الكاملتين بالعلم بعيداً عن تأثير التيارات الفكرية والأهواء، ولا بد من صيانته وعدم تقييده بمادة أو محاباة أو شفاعة، موجهاً سموه مجلس أمناء وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة بتوفير مناخ من الحرية لأعضاء الهيئة التدريسية للقيام بأدوارهم المنوطة بهم.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، أعضاء هيئة التدريس الجدد بجامعة الشارقة.

ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة في مستهل لقائه بالمحتفى بهم متمنياً لهم التوفيق في أداء مهماهم التدريسية.

وأشار سموه إلى أن جامعة الشارقة تولي اهتماماً كبيراً بالعملية التعلمية وتطويرها من خلال استقطاب أفضل الكفاءات التدريسية في مختلف التخصصات العلمية، لدورهم المهم في تقدم وتطور الجامعة والوصول بها إلى أعلى المستويات.

وبيّن سموه ضرورة توفير مناخ من الحرية الأكاديمية للتطور والتقدم في مختلف المجالات العلمية، مشيراً سموه إلى أن الأمة الإسلامية وفي عصرها الذهبي وفرت الحرية العلمية وترجمت العديد من العلوم والمؤلفات الرومانية والفارسية واليونانية والهندية ومن مختلف دول العالم، ما ساهم في تطورها.

وحضر سموه مأدبة الغداء التي أقيمت احتفاء بأعضاء هيئة التدريس الجدد بجامعة الشارقة.

جهود

كما وضع صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أمس حجر الأساس لواحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار «هيئة منطقة حرة»، وذلك في منطقة منازل بمدينة الشارقة والواقعة على طريق خورفكان بمساحة تقدر بقرابة 963 ألف متر مربع.

وتعتبر واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار هيئة منطقة حرة مملوكة بالكامل لجامعة الشارقة.

وتهدف واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار إلى إجراء البحوث العلمية التطبيقية لإنتاج تقنيات وابتكارات جديدة من خلال توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار، وتنمية المشاريع الاقتصادية المعرفية. مذكرة

كما أكد صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة حرص الشارقة على تطوير المنظومة التعليمية وتأهيل المعلمين.

جاء ذلك خلال حضور سموه أمس توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة وهيئة الشارقة التعليم الخاص في مكتب سموه بجامعة الشارقة.

وتتعلق مذكرة التفاهم التي وقعها عن جامعة الشارقة مديرها الدكتور حميد مجول النعيمي، وعن هيئة الشارقة للتعليم الخاص رئيستها الدكتورة محدثة يحيى الهاشمي بالتعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات وتأسيس شراكة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

تفاهم

ووقع صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أمس في مكتب سموه بجامعة الشارقة مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة ومعهد سكولكوفو للعلوم والتكنولوجيا الروسي.

وتأتي مذكرة التفاهم التي وقعها سموه عن جامعة الشارقة وألكسندر كوليشوف، رئيس معهد سكولكوفو للعلوم والتكنولوجيا عن المعهد بهدف تعزيز التعاون بين جامعة الشارقة والمعهد الروسي ضمن مجال التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع وفق إطار مؤسسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً