حظر تجوال في بورتسودان بعد اشتباكات قبلية

حظر تجوال في بورتسودان بعد اشتباكات قبلية

أعلنت حكومة ولاية البحر الأحمر في شرق السودان، اليوم الإثنين، حظر تجوال في مدينة بورتسودان بين الخامسة مساءً والخامسة صباحاً، بسبب اشتباكات قبلية اندلعت أثناء لقاء جماهيري لاستقبال نائب رئيس الجبهة الثورية، رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الأمين داؤود. ونقلت صحيفة السوداني عن والي البحر الأحمر، اللواء حافظ التاج مكي “إرجاء اللقاء الجماهيري إلى وقت…




مركبة محترقة في بورتسودان بعد المواجهات (الراكوبة)


أعلنت حكومة ولاية البحر الأحمر في شرق السودان، اليوم الإثنين، حظر تجوال في مدينة بورتسودان بين الخامسة مساءً والخامسة صباحاً، بسبب اشتباكات قبلية اندلعت أثناء لقاء جماهيري لاستقبال نائب رئيس الجبهة الثورية، رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الأمين داؤود.

ونقلت صحيفة السوداني عن والي البحر الأحمر، اللواء حافظ التاج مكي “إرجاء اللقاء الجماهيري إلى وقت يحدد لاحقاً، وذلك لدواع أمنية، ولمزيد من التنسيق، وليس رفضاً لاستقبال داؤود”، حسب ما ذكرت صحيفة “الراكوبة” السودانية.

وقال شهود عيان إن “القوات النظامية أطلقت أعيرة نارية في الهواء، بعد إحراق مركبات عامة في بورتسودان، قبل أن يسودها الهدوء”، ولم تتضح على الفور أطراف الاشتباكات، وإذا تسببت في خسائر بشرية.

وقال المتحدث باسم الجبهة الثورية أسامة سعيد، في تصريح صحافي: “إلى أهلنا في بورتسودان، فوتوا الفرصة على المندسين وأصحاب الغرض الذين يريدون أن يشعلوها ناراً بين القبائل”، واتهم نظام الرئيس المعزول عمر البشير بالتخطيط لما أسماها “فتنة العودة للسلطة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً