آخر الأخبار العاجلة

الإمارات ومنغوليا تبحثان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية جائزة خليفة التربوية تكرم الفائزين في دورتها الـ 15 .. ومنصور بن زايد: منظومة التعليم في الإمارات على موعد مع عصر ذهبي الاتحاد للطيران تستأنف رحلاتها إلى بكّين امرأة عربية حائرة بين زوج مفقود في أوكرانيا وعريس موعود صورة تخطف القلوب .. يخلع قميصه لحماية شقيقه من الشمس العويس: العمل البرلماني في الإمارات علاقة تشاركية لخدمة الوطن والمواطن فتاة الاستوب السودانية صاحبة لافتة عايزة عريس تطلب الطلاق لهذا الأسباب خالد بن محمد بن زايد يطلق استراتيجية أبوظبي الصناعية الإمارات تحدد عطلة عيد الأضحى للقطاع الخاص شاهد حيوان بيسون يهاجم عائلة في متنزه أميركي.. وطفل ينجو بأعجوبة

image

يمارس بعض الموظفين أعمالهم بطريقة آلية، ربما اتقاء الأخطاء أو بسبب الاعتياد على طريقة معينة، وحتى لو كان بروتوكول العمل يحتوي على أسئلة غير منطقية، فالواجب أخذ المنطق في الاعتبار تفادياً للوقوع في أخطاء قد تكون محرجة، مثل الموقف الذي تعرض له رجل اسكتلندي في مركز للتبرع بالدم، حيث سئل عما إذا كان “حاملا”!

وخرج ليزلي سنكلير، من عيادة ألبرت هولز في مدينة ستيرلنغ الاسكتلندية، غاضباً، ورفض العودة، بعد أن شعر بالاستفزاز بسبب سؤاله عما إذا كان ينتظر إنجاب طفل أو كان حاملاً خلال الأشهر الستة السابقة، حسب “روسيا اليوم”.

وعلى الرغم من جهود جذب المتبرعين من قبل خدمة نقل الدم الوطنية الاسكتلندية، للعثور على 16000 متبرع جديد، رفض موظفو الخدمة الصحية الوطنية (NHS) أخذ دم سنكلير قبل أن يجيب على سؤال حول الحمل.

وقال سنكلير: “أنا غاضب لأنني كنت أتبرع بالدم منذ أن كان عمري 18 عاماً وأمضي قدماً بانتظام”، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل”، وتابع: “أنا سعيد جداً للقيام بذلك دون أي مشكلة”.

وأوضح أنه في حين أنه ليس لديه مانع من ملء استمارات حول “الحالات الطبية أو الأمراض”؛ لأنه يعلم أن “الدم يحتاج إلى الأمان”، فقد وجد سؤال الحمل محيراً.

وأضاف السائق المتقاعد: “أشرت للموظفين أنه من المستحيل بالنسبة لي أن أكون في هذا الوضع، لكن قيل لي إنني سأحتاج إلى الإجابة، وإلا فلن أتمكن من التبرع بالدم. أخبرتهم أن هذا كان غبياً وأنه إذا اضطررت إلى المغادرة، فلن أعود، وكان هذا هو الحال، لقد ركبت دراجتي وذهبت”.

وندد الرجل البالغ من العمر 66 عاماً، والذي يدعي أنه تبرع بدمه أكثر من 125 مرة خلال الخمسين عاماً الماضية، بالسياسة الجديدة التي تتبعها هيئة الخدمات الصحية الوطنية ووصفها بأنها “غير منطقية”، مشيراً إلى أن “هناك أشخاصا ضعفاء ينتظرون الدم، بما في ذلك الأطفال، وفي حاجة ماسة للمساعدة”.

وعادة، يُطلب من النساء الحوامل الانتظار ستة أشهر بعد الولادة للتبرع بالدم.

وأطلقت NHS ما وصفته بأنه أكبر حملة للتبرع بالدم على الإطلاق في أكتوبر، داعية إلى 100000 متبرع جديد غير مسبوق بحلول الربيع تحسباً لعودة الأطباء إلى إجراء العمليات الجراحية الاختيارية التي تم إيقافها أو تأجيلها إلى حد كبير خلال جائحة “كوفيد-19”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-06-20-1.4460160

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single