باحثان يطوران نظام ذكاء اصطناعي للتنبوء بنوبات الصرع قبل حدوثها بدقة 99.6%

باحثان يطوران نظام ذكاء اصطناعي للتنبوء بنوبات الصرع قبل حدوثها بدقة 99.6%

شهدنا العديد من وسائل وأدوات الذكاء الاصطناعي التي تم تطويرها لخدمة البشرية في المجال الطبي، وفي سياق إكمال هذه المسيرة قام باحثان بتطوير نظام ذكاء اصناعي واعد للتنبوء بنوبات الصرع بدقة عالية قبل حدوثها.وتقوم آلية النظام الذي قاما بتطويره الباحثان هشام داوود ومجدي بيومي من جامعة لويزيانا الأمريكية على التبوء بنوبات الصرع قبل ساعة من…

باحثان يطوران نظام ذكاء اصناعي للتنبوء بنوبات الصرع قبل حدوثها بدقة 99.6%

شهدنا العديد من وسائل وأدوات الذكاء الاصطناعي التي تم تطويرها لخدمة البشرية في المجال الطبي، وفي سياق إكمال هذه المسيرة قام باحثان بتطوير نظام ذكاء اصناعي واعد للتنبوء بنوبات الصرع بدقة عالية قبل حدوثها.

وتقوم آلية النظام الذي قاما بتطويره الباحثان هشام داوود ومجدي بيومي من جامعة لويزيانا الأمريكية على التبوء بنوبات الصرع قبل ساعة من حدوثها بدقة تصل 99.6% وأكثر، لتعطي بذلك مساحة واسعة ووقت كافي للمصابين بهذا المرض للتحكم والاستعداد للنوبات المفاجئة.

حيث أن هنالك 50 مليون شخص يعانون من نوبات الصرع حول العالم في الوقت الحالي وفقاً لاحصائيات منظمة الصحة العالمية، ليعد بذلك هذا الاكتشاف او النظام الذي مازال تحت التطوير قفزة نوعية.

مع العلم أنه هنالك العديد من الطرق الأخرى للتنبوء بنوبات الصرع عبر التخطيط الكهربي للدماغ EEG، لكن الطريقة الجديدة تقوم بالوظيفة عن طريق عملية تعتمد على استغلال تقنيات تعلم الآلة وخوارزميات تعمل على تخطيط دقيق للدماغ وتنبوء النوبات في نفس الوقت بتتبع القنوات والنواقل الكهربية في الدماغ التي تضيء أثناء النوبة.

لكن يجب الاأخذ بعين الاعتبار أن هذا النظام الجديد يحتاج مزيداً من الوقت قبل توفره للاستخدام على نطاق موسع عالمياً، حيث يعمل الفريق المطور له على تصميم رقاقة مخصصة للقيام بالعمليات الخوازمية االضرورية. على كل حال يبقى خبراً مهماً للمصابين بهذا المرض أملاً بحلول مستقبلية قادرة على معالجة النوبات الفجائية نهائياً ربما.


المصدر

IEEE Spectrum

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً