مركز محمد بن راشد للفضاء يوقع مذكرة تفاهم مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي

مركز محمد بن راشد للفضاء يوقع مذكرة تفاهم مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي

وقع مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC)، مذكرة تفاهم، مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (OOSA)؛ لتعزيز التعاون المشترك بمجالات استكشاف الفضاء الخارجي، واستخداماته في الأغراض السلمية.

وقع مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC)، مذكرة تفاهم، مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (OOSA)؛ لتعزيز التعاون المشترك بمجالات استكشاف الفضاء الخارجي، واستخداماته في الأغراض السلمية.

جاء ذلك على هامش معرض دبي للطيران 2019، أحد أكبر معارض الطيران بالعالم، والوجهة الرئيسية الأبرز لإبرام كبريات الصفقات في قطاع الطيران الدولي؛ حيث يجمع أقطاب صناعتي الفضاء والدفاع الجوي إقليميا وعالميا، خلال الفترة من 17 إلى 21 نوفمبر الجاري.

ووقّع مذكرة التفاهم، سعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وسيمونيتا دي بيبو، مدير مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي.

وعقب التوقيع على المذكرة، أهدى سعادة «الشيباني»، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، علم الإمارات، وشعار «طموح زايد»، وشعار المركز، وشعار الأمم المتحدة، والتي حملها أول رائد فضاء إماراتي معه إلى محطة الفضاء الدولية.

وتهدف المذكرة، إلى تعزيز استدامة أنشطة الفضاء، والتعاون في تنفيذ أهدف برنامج الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، إضافة إلى التوسع بالتعاون الدولي في قطاع الفضاء، واستخدام علوم وتكنولوجيا الفضاء لتحقيق التنمية المستدامة والأغراض السلمية.

ومن جانبه، قال سعادة يوسف الشيباني، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء، “إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار حرص المركز على مواكبة التطورات التقنية والتكنولوجية في قطاع الفضاء، واستخداماتها السلمية؛ لتحقيق التنمية المستدامة، وتحسين الحياة على الأرض”.

وأكد الشيباني، أن «التعاون مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (أونوسا)، في مجال الاستخدام السلمي للفضاء واستكشافه، وعلوم وتكنولوجيا الفضاء، يسهم بشكل كبير في دفع تكنولوجيا الفضاء بالإمارات نحو مكانة أكثر تطورا وأن المذكرة تمثل مساحة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية المستدامة في هذا القطاع الحيوي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً