انتقادات للموسم الثالث من “ذا كراون”

انتقادات للموسم الثالث من “ذا كراون”

بعد ساعات من طرح مسلسل الدراما والسيرة الذاتية “ذا كراون”، تفاعل مشاهدوه مع التغييرات الجديدة التي طرأت على موسمه الحالي، والتي كان أبرزها انضمام نجوم جدد لتجسيد الشخصيات الرئيسة ومنها الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب. واعتبر المتابعون التغييرات بأنّها كانت بأكثر من المتوقع، مما دفع بعضهم للشعور بمشاهدة عمل جديد مختلف عن الأجزاء السابقة، نظراً لصعوبة تكيفهم مع …




أوليفيا كولمان في الموسم الثالث


بعد ساعات من طرح مسلسل الدراما والسيرة الذاتية “ذا كراون”، تفاعل مشاهدوه مع التغييرات الجديدة التي طرأت على موسمه الحالي، والتي كان أبرزها انضمام نجوم جدد لتجسيد الشخصيات الرئيسة ومنها الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب.

واعتبر المتابعون التغييرات بأنّها كانت بأكثر من المتوقع، مما دفع بعضهم للشعور بمشاهدة عمل جديد مختلف عن الأجزاء السابقة، نظراً لصعوبة تكيفهم مع تلك التحديثات.

وبالرغم من إشادة البعض بأداء النجمة البريطانية الحائزة على الأوسكار أوليفيا كولمان، إلا أنهم اعتبروا أن مواطنتها، كلير فوي، كانت أكثر ملائمة للقيام بدور الملكة إليزابيث، فيما انتقد آخرون بطء الأحداث مما جعل إيقاع المسلسل مملاً، وذلك بحسب تغريداتهم على تويتر.

في السياق ذاته، تعرض القائمون على المسلسل في موسمه الثالث، لانتقادات لاذعة بشأن أحداثه التي اعتبر المسؤول الإعلامي السابق للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، ديكي أربيتر، أنها تتضمن بعض المغالطات بشأن حياة الملكة العاطفية، التي توحي للمشاهد بأنها كانت على علاقة عاطفية مع مدرب الخيل لديها لورد بورتشسترا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً