مكاتب سفر: تدفق سياحي مبكر على الإمارات وهذه أكثر الوجهات إقبالاً

مكاتب سفر: تدفق سياحي مبكر على الإمارات وهذه أكثر الوجهات إقبالاً

يعتبر الشتاء في دولة الإمارات من أبرز المواسم السياحية، حيث تشهد الدولة توافد أعداد كبيرة من الزوار نظراً لاعتدال درجات الحرارة، وتوفر العديد من الأماكن الترفيهية العائلية الفريدة على مستوى العالم، بالإضافة لنوعية الفعاليات التي تشهدها خلال هذه الفترة من السنة كاحتفالات اليوم الوطني، ورأس السنة الميلادية. وعلى الرغم من أن الحركة السياحية في الدولة تبدأ اعتباراً من مطلع…




alt


يعتبر الشتاء في دولة الإمارات من أبرز المواسم السياحية، حيث تشهد الدولة توافد أعداد كبيرة من الزوار نظراً لاعتدال درجات الحرارة، وتوفر العديد من الأماكن الترفيهية العائلية الفريدة على مستوى العالم، بالإضافة لنوعية الفعاليات التي تشهدها خلال هذه الفترة من السنة كاحتفالات اليوم الوطني، ورأس السنة الميلادية.

وعلى الرغم من أن الحركة السياحية في الدولة تبدأ اعتباراً من مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) وحتى أبريل (نيسان) المقبل، إلا أن هذا العام شهد إقبالأً مبكراً من قبل الزوار وفقاً لمكاتب سياحية، حيث بدأت معظم الحجوزات منذ أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وتزايدت مع دخول الشهر الحالي، مما يشير إلى أن الدولة ستشهد اهذا العام موسماً سياحياً استثنائياً.

الموسم السياحي
وأكد مكتب الإمارات للسياحة والسفاري في أبوظبي أن “الموسم السياحي المحلي انطلق هذا العام ابتداءً من أكتوبر (تشرين الأول)، ومعظم الحجوازت مستمرة حتى مارس (آذار) المقبل، حيث يتميز طقس أبوظبي في هذه الفتره بالأيام المشرقة والطقس اللطيف، ما يجعلها مقصداً ووجهة سياحية رئيسية للزوار من مختلف أنحاء العالم”، مشيراً إلى أن أكثر السياح إقبالاً على الأنشطة السياحة في أبوظبي هم من جنسيات البلدان الباردة خلال الشتاء مثل ألمانيا”.

وأوضح المكتب أن “حزمة رحلات السفاري الصحراوية و”جولة في المدينة” هي الأكثر مبيعاً خلال هذه الفترة، وذلك بحكم الطقس المعتدل ودرجات الحرارة المتوسطة التي تتناسب مع الجولات الخارجية، مشيراً إلى أن “العديد من السياح الأجانب في دولة الإمارات ترتكز حجوزاتهم على الأنشطة البرية كوجهة أساسية فور وصولهم إلى الدولة للاستمتاع بأجواء الصحراء، بعيداً عن صخب المدينة وضوضائها”.

تحسن الطقس

ومن جانبه، أكد مكتب سفريات ساتا أبوظبي، أن المكتب يستقبل سنوياً العدد الأكبر من السياح خلال الفترة من نوفمبر (تشرين الثاني) وحتى أبريل (نيسان)، أما هذا العام فقد بدأ تدفق السياح ابتداءً من أكتوبر (تشرين الأول) إذ إن الطقس بدأ بالتحسن في وقت مبكر من هذا العام، لافتاً إلى أن عدد المقبلين على ارتياد الأنشطة الداخلية ارتفع مقارنة بالعام الماضي.

وبين المكتب أن “حزمة رحلات السفاري الصحراوية هي الأكثر مبيعاً منذ أكتوبر (تشرين الأول) وحتى اليوم، مشيراً إلى أنها تعد حزمة مرغوبة لكثير من زوار أبوظبي لما تشمله من التخييم بالأسلوب العربي وعروض حية، كما يشمل البرنامج عشاء بوفيه مفتوح مع تقديم شاي وقهوة ومشروبات أخرى، ويستمتع الزوار كذلك بركوب الجمال وفعاليات نقوش الحناء للنساء، إلى جانب التمتع بمنظر غروب الشمس”.

الصحراء

وقال المكتب: “من أهم الوجهات التي تستقطب أعداداً متزايدة من السياح الأجانب في الإمارات هي الصحراء، وذلك لما تتميز به الدولة من صحاري فريدة ومخدمة بشكل متكامل”، لافتاً إلى أن “نسبة إشغال الرحلات الصحراوية وصلت إلى ذروتها مع إقبال الوفود السياحية”.

ومن جهتها، ذكرت وكالات النابودة للسفر والسياحة في دبي، أن موسم السياحة الداخلية انطلق هذا العام من بداية أكتوبر (تشرين الأول) ومن المتوقع انتهائه بـ 30 أبريل (نيسان)، الذي يتماشى مع تميز دبي بشتائها الدافئ، حيث أن هذه الفترة من العام تعتبر فرصة لاستكشاف المعالم السياحية وسط الأجواء المتفرّدة، لاسيما للذين يفضلون السياحة الداخلية، كما تمنح تجربة سفر لا مثيل لها للزوار القادمين إلى الدولة.

وبينت أن أكثر الجنسيات إقبالاً على الأنشطة السياحية خلال أكتوبر(تشرين الأول) وسبتمبر (أيلول) 2019، هي الهند والسعودية والمملكة المتحدة، أم بالنسبة للأنشطة السياحية الأكثر طلباً خلال الموسم السياحي فهي حزمة السفاري في دبي، والأنشطة المائية في أبوظبي مثل ياس ووتروورلد أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً