برأت محكمة دبا الفجيرة اليوم الإثنين خليجية متهمة بالتسبب عن طريق الخطأ بوفاة أطفالها الـ7 بعد اندلاع حريق في منزل الأسرة قبل نحو عامين.

وكانت هيئة المحكمة قد وجهت للأم تهمة التسبب في وفاة 7 من أبنائها نتيجة استنشاقهم غاز ثاني أوكسيد الكربون، إثر حريق شب في صالة المنزل، في شهر يناير (كانون الثاني) عام 2018، وتلت عليها ما جاء في أمر الإحالة من النيابة العامة.

وتضمن قرار الإحالة، أنه “من خلال التقارير الطبية ثبت استنشاق المجني عليهم غازاً ساماً ناتجاً عن احتراق أثاث صالة المنزل، وكون باب الغرفة الوحيد المؤدي إلى خارج المنزل كان مغلقاً، لم يستطع الأبناء إنقاذ أنفسهم أو الخروج لطلب المساعدة، واستنشقوا الغاز الذي أدى لوفاتهم.

يذكر أن الحريق اندلع بمنزل في الفجيرة، نتج عنه وفاة 7 أبناء (أربع بنات بينهن طفلتان توأم، وثلاثة أولاد)، تراوحت أعمارهم بين خمسة و15 عاماً، نتيجة الاختناق بالدخان الناتج عن الحريق.