نتانياهو يحرّض: يد إسرائيل طليقة في غزة

نتانياهو يحرّض: يد إسرائيل طليقة في غزة

رغم التهدئة المعلنة في قطاع غزة، إلا أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أخذ منحى التحريض والتصعيد بقوله في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، إن إسرائيل «لم تتعهد بشيء في إطار التهدئة في غزة».

رغم التهدئة المعلنة في قطاع غزة، إلا أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أخذ منحى التحريض والتصعيد بقوله في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، إن إسرائيل «لم تتعهد بشيء في إطار التهدئة في غزة».

وأضاف: «سياستنا الأمنية لم تتغير بشيء، وحتى ليس بشيء واحد. نحتفظ بحرية عمل كاملة.. أوعزت للجيش بأن يضرب فورا أهدافا تابعة لحماس في قطاع غزة». وتابع بالقول: «أكرر مرة أخرى.

نحن مستعدون لجميع السيناريوهات والأجهزة الأمنية تعلم تماما ما هي المخططات التي يجب تنفيذها.. نفعل كل شيء من أجل ضمان أمن إسرائيل». وهنأ نتانياهو الأجهزة الأمنية على تنفيذ الاعتداءات الأخيرة على غزة.

يأتي هذا في وقت جددت مصر مطالبتها لإسرائيل بوقف الغارات واستهداف المدنيين في غزة. وأضافت المصادر أن مصر طلبت من إسرائيل العودة إلى الهدنة.

يشار إلى أنه وعلى الرغم من اتفاق التهدئة الذي دخل حيّز التنفيذ منذ أيام، فقد أفادت مصادر أن غارات إسرائيلية طالت مواقع لفصائل فلسطينية في قطاع غزة. كما استهدفت الغارات مواقع لحماس، من بينها مقر للشرطة في القطاع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً