محاضرة عن مليحة في مؤتمر اتحاد الآثاريين العرب

محاضرة عن مليحة في مؤتمر اتحاد الآثاريين العرب

شاركت هيئة الشارقة للآثار في المؤتمر الدولي الثاني والعشرين لاتحاد الآثاريين العرب، الذي أقيم في مقره بمدينة الشيخ زايد في مصر، يومي 9 و10 الجاري، تحت شعار «دراسات في آثار الوطن العربي».مثّل الهيئة في المؤتمر الذي تضمن أكثر من 70 ورقة بحثية، وفد برئاسة عيسى يوسف، مدير الآثار والتراث المادي بالهيئة، الذي عرض تاريخ مليحة وجهود الهيئة….

emaratyah
شاركت هيئة الشارقة للآثار في المؤتمر الدولي الثاني والعشرين لاتحاد الآثاريين العرب، الذي أقيم في مقره بمدينة الشيخ زايد في مصر، يومي 9 و10 الجاري، تحت شعار «دراسات في آثار الوطن العربي».
مثّل الهيئة في المؤتمر الذي تضمن أكثر من 70 ورقة بحثية، وفد برئاسة عيسى يوسف، مدير الآثار والتراث المادي بالهيئة، الذي عرض تاريخ مليحة وجهود الهيئة.
وألقى يوسف كلمة أكد فيها أن الهيئة التي تحقق برنامجاً علمياً طموحاً في أعمال التنقيب الأثري وصيانة وتأهيل جميع مظاهر التراث المادي في الإمارة، تنطلق وتستنير بمبادئ وأهداف اتحاد الآثاريين العرب وبالتنسيق والتعاون المستمر مع قادته لتعزيز المسيرة العلمية والبحث الأكاديمي والحفاظ على رموز التراث الثقافي للأمة.
وقدم يوسف محاضرة حول منطقة مليحة، أكد فيها أنها تعد من أشهر المواقع الأثرية في الإمارات، وأنها وفرت الكثير من المعلومات القيّمة حول النشاط البشري في فترات زمنية عديدة.
وأشار إلى أنه خلال الفترة السلوقية في العراق، كان لمليحة اتصالات تجارية قوية مع مدن البحر الأبيض المتوسط ووادي الرافدين واليمن وجنوب غربي فارس وباكستان وجنوب شبه الجزيرة العربية ووسطها، إذ أسست لها مكانة خاصة كمملكة على طرق القوافل وثقافة تؤسس لمفاهيم جديدة لكتابة تاريخ جنوب شرق الجزيرة العربية.
وقال:«تنوعت المباني التي نقب عنها في الموقع، بين مبانٍ تحصينية مثل القصر والحصن، وسكنية، وجنائزية مثل المدافن البشرية والحيوانية. وتعتبر المكتشفات من السيوف الحديدية ورؤوس السهام دليلاً على مدى قوة سكان مليحة في تلك الفترة، وكذلك صبهم للعملة أعطاهم قوة اقتصادية في المنطقة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً