سياسي : تظاهرات إيران “مؤشر خطير”

سياسي : تظاهرات إيران “مؤشر خطير”

قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور سامح رشاد إن التظاهرات التي تشهدها إيران حاليا تحدث لأول مرة في العواصم الكبرى التي يغلب عليها العنصر الفارسي وهو لم يحدث من قبل، مما يعتبر مؤشر خطير للحكومة الإيرانية، مؤكدا أن التظاهرات التي جرت في المرات السابقة كانت تجرى في المدن الهامشية والتي بها أحواز ومسلمين سنة. وأوضح رشاد أن التظاهرات الأخيرة أوسع…




المظاهرات الإيرانية (أرشيف)


قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور سامح رشاد إن التظاهرات التي تشهدها إيران حاليا تحدث لأول مرة في العواصم الكبرى التي يغلب عليها العنصر الفارسي وهو لم يحدث من قبل، مما يعتبر مؤشر خطير للحكومة الإيرانية، مؤكدا أن التظاهرات التي جرت في المرات السابقة كانت تجرى في المدن الهامشية والتي بها أحواز ومسلمين سنة.

وأوضح رشاد أن التظاهرات الأخيرة أوسع نطاقا من التظاهرات السابقة مما يوضح حجم الغضب الشعبي بسبب زيادة الأسعار التي جاءت بشكل مفاجئ وفي توقيت غير متوقع بسبب تزايد أعباء المواطن الإيراني المحمل بأعباء سابقة.

وأكد الخبير السياسي أن الحكومة الإيرانية لا تريد استخدام القوة حتى الآن حتى لا تخسر المكون الفارسي الكبير الذي خرج في التظاهرات، ولكنها قد تلجأ إلى زيادة الدعم واتخاذ إجراءات اقتصادية تخفف أعباء المواطنين بشكل أو بآخر.

كما أشار الدكتور سامح رشاد إلى العقلية الحاكمة في إيران عقلية خشنة في طبيعتها وما يحدد رد الفعل هو مدى اتساع الفجوة والسلطة تستطيع أن تقاوم باستخدام القوة ولكن سيكون له وقائع سلبية في النهاية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً