“ستراتا الإماراتية” تسلم أول شحنة من أضلاع مثبت ذيل طائرة “بوينغ 777X”

“ستراتا الإماراتية” تسلم أول شحنة من أضلاع مثبت ذيل طائرة “بوينغ 777X”

أعلنت “ستراتا للتصنيع”، الشركة المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل من قبل شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، اليوم الأحد، عن تسليم الشحنة الأولى من أضلاع المثبت العمودي والأفقي لذيل طائرة (بوينغ 777X)، أحدث طائرة نفاثة ذات محركين على مستوى العالم. وجاء الإعلان – وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد – خلال…




alt


أعلنت “ستراتا للتصنيع”، الشركة المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل من قبل شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، اليوم الأحد، عن تسليم الشحنة الأولى من أضلاع المثبت العمودي والأفقي لذيل طائرة (بوينغ 777X)، أحدث طائرة نفاثة ذات محركين على مستوى العالم.

وجاء الإعلان – وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد – خلال معرض “دبي للطيران 2019″، بعد توقيع الاتفاقية الهامة بين الشركتين خلال فعاليات قمة صناعة الطيران في أبوظبي في أبريل (نيسان) 2018، والتي منحت بموجبها بوينغ رابع عقود التوريد لشركة ستراتا منذ 2013، مما يعزز دور ستراتا كمورد من الفئة الأولى لأجزاء هياكل طائرات “بوينج” التجارية المصنعة من المواد المركبة.

علامة فارقة

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا” إسماعيل علي عبد الله: “يأتي تسليم هذه الشحنة بالتزامن مع احتفال شركة ستراتا بالذكرى السنوية العاشرة وبداية العقد الثاني من عملياتها التشغيلية، ويشكل هذا الإنجاز علامة فارقة في مسيرة نجاحنا الطويلة والمستمرة مع شريك موثوق مثل شركة بوينغ، ولا شك أن ستراتا تضطلع بدور ريادي في دعم تطلعات دولة الإمارات في قطاع صناعة الطيران، وذلك من خلال توظيفها لأرقى التقنيات الرقمية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتزويدها لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية بأجزاء هياكل طائرات مصنعة من المواد المركبة تتميز بأعلى مقاييس الجودة العالمية”.

مزايا

وتعد “بوينغ 777X” ذات المحركين، الطائرة الأضخم والأكثر كفاءة على مستوى العالم، وتساهم الابتكارات الجديدة المستخدمة لتحقيق انسيابية أكبر للهواء على هيكل الطائرة، ورفع كفاءة المحرك في خفض استخدام الوقود والانبعاثات بنسبة 10%، إضافة إلى خفض التكاليف التشغيلية بنسبة 10% بالمقارنة مع الطائرات المنافسة.

تلبية احتياجات بوينغ

من جانبه، قال رئيس بوينج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا برنارد ج. دان: “تعكس هذه الخطوة الدعم اللامحدود والقيمة الإضافية الكبيرة التي توفرها ستراتا لشركة بوينغ وعملائها الآخرين في قطاع الطيران، ومنذ تأسيس الشركة قبل عشرة أعوام، حرصنا على تعزيز العلاقة مع ستراتا، والعمل معها بهدف التوسع في مجال تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، إلى جانب تلبية احتياجات بوينغ من خلال توفير أجزاء عالية الجودة وتتمتع بمستوى عالي من الكفاءة، يسعدنا أن نحتفل مع شركائنا في ستراتا بالذكرى العاشرة لتأسيس الشركة خلال فعاليات معرض دبي للطيران”.

مورد أول لهياكل الطائرات

وتساهم هذه الخطوة في تكريس دور”ستراتا” كمورد من الدرجة الأولى لمكونات هياكل الطائرات المصنعة من المواد المركبة لطائرات “بوينغ” التجارية، حيث تقوم الشركة التي تتخذ من مدينة العين مقراً لها بتصنيع مجموعة أضلاع المثبت الأفقي والعمودي لذيل طائرات “بوينغ 777″، وأضلاع المثبت العمودي لطائرات “بوينغ 787 دريملاينر”، بالإضافة إلى مكونات أضلاع المثبت العمودي والأفقي لذيل لطائرات “بوينغ 777X” الجديدة، كما أطلقت الشركة مؤخراً “ستراتا بلس”، وهي التوسعة الجديدة لمنشآت “ستراتا” القائمة، والتي تهدف إلى مواكبة متطلبات عمليات برنامج تجميع المثبت العمودي لطائرات “بوينغ 787 دريملاينر”.

برنامج التوازن الاقتصادي

وتستند هذه الإنجازات المتميزة إلى الشراكة الاستراتيجية بين “بوينغ” و”مبادلة للاستثمار”، شركة الاستثمار العالمية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتعمل الشركتان في إطار “برنامج التوازن الاقتصادي” الذي أطلقه مجلس التوازن الاقتصادي، على تطوير قطاع صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم مع أهداف أبوظبي الهادفة إلى تكريس موقعها كمركزعالمي رائد في قطاع صناعة الطيران وتحقيق التنوع الاقتصادي، وتعد “ستراتا” أول مورّد لمكونات هياكل الطائرات المصنعة من المواد المركبة لشركة “بوينغ” في العالم العربي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً