بسبب أزمة تايلور سويفت..إغلاق شركة إنتاج بعد تهديدات بالقتل

بسبب أزمة تايلور سويفت..إغلاق شركة إنتاج بعد تهديدات بالقتل

بعد تصاعد الخلاف بين نجمة البوب، تايلور سويفت، وشركة إنتاجها السابقة “بيغ ماشين ريكوردز”، أطلقت جماهير سويفت حملة غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتقديم الدعم والمطالبة بحقوقها، بعد منعها من أداء أغنياتها القديمة واستخدامها في فيلمها الوثائقي القادم على نتفليكس. حاول عدد من معجبي سويفت، تسريب بيانات الاتصال الخاصة بالعاملين في شركتها السابقة للإنتاج التي يملكها سكوتر بروان وشريكه سكوت…




تايلور سويفت (أرشيف)


بعد تصاعد الخلاف بين نجمة البوب، تايلور سويفت، وشركة إنتاجها السابقة “بيغ ماشين ريكوردز”، أطلقت جماهير سويفت حملة غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتقديم الدعم والمطالبة بحقوقها، بعد منعها من أداء أغنياتها القديمة واستخدامها في فيلمها الوثائقي القادم على نتفليكس.

حاول عدد من معجبي سويفت، تسريب بيانات الاتصال الخاصة بالعاملين في شركتها السابقة للإنتاج التي يملكها سكوتر بروان وشريكه سكوت بورتشيتا، مما أجبر الشركة على إغلاق أبوابها، بعد تلقيهم رسائل تهديد بالقتل والاعتداء، وفقاً لموقع “دايلي ميل”.

يأتي ذلك بعد تغريدة نشرتها سويفت عبر حسابها على تويتر، تناشد من خلالها 85 مليون متابع بالتعبير عن دعمهم لها في النزاع القائم بشأن ملكية أغانيها، ومطالبة الفنانين الآخرين المرتبطين بإدارة أعمال سكوتر براون بذلك أيضاً، بعد اتهام المسؤولين التنفيذيين في شركتها السابقة بفرض “سيطرة استبدادية” على أعمالها الغنائية.

في المقابل، نفت شركة “بيغ ماشين” في بيان لها، ادعاء سويفت بمنعها من تأدية أغانيها، أو استخدامها في أي عروضها وحفلاتها المقبلة، مؤكدين عدم أحقيتهم بذلك بعد منحها التراخيص اللازمة لإعادة تسجيل أغانيها لاستعادة ملكيتها، وذلك منذ إعلان انفصالها عن الشركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً