شراكة بين الاتحاد للطيران وفي بي إس للرعاية الصحية لنقل المرضى السعوديين


شراكة بين الاتحاد للطيران وفي بي إس للرعاية الصحية لنقل المرضى السعوديين

أعلنت شركة الاتحاد للطيران اختيار مجموعة “في بي إس للرعاية الصحية”، التي تضم 20 مستشفى، وأكثر من 125 مركزاً طبياً في الشرق الأوسط، أوروبا والهند، كمزود خدمات النقل الجوي المفضل لديها، لنقل المرضى المسافرين من المملكة العربية السعودية إلى أبوظبي لتلقي العلاج. وبهذا، تقدم الاتحاد للطيران للمجموعة أسعاراً خاصة على تذاكر السفر من الرياض، جدة والدمام، لدعم الخدمات الطبية التي تقدمها “في…

أعلنت شركة الاتحاد للطيران اختيار مجموعة “في بي إس للرعاية الصحية”، التي تضم 20 مستشفى، وأكثر من 125 مركزاً طبياً في الشرق الأوسط، أوروبا والهند، كمزود خدمات النقل الجوي المفضل لديها، لنقل المرضى المسافرين من المملكة العربية السعودية إلى أبوظبي لتلقي العلاج.

وبهذا، تقدم الاتحاد للطيران للمجموعة أسعاراً خاصة على تذاكر السفر من الرياض، جدة والدمام، لدعم الخدمات الطبية التي تقدمها “في بي إس” في 8 مستشفيات في أبوظبي.

وتم الإعلان عن هذا التعاون في المقر الرئيسي للاتحاد للطيران، بحضور كبار المسؤولين في مجموعة الاتحاد للطيران والدكتور شامشير فيالي، المدير الإداري لمجموعة “في بي إس”.

ويقدّم أفراد من فريق الاتحاد الطبي المختصين في الطيران والنقل لأغراض طبية، هذه الخدمات المتكاملة وهي الأولى من نوعها في المنطقة، حيث يمكن للضيوف المسافرين الذين يحتاجون لإذن طبي خاص قبل السفر، طلب حضور طبيب من الاتحاد لتقييم وضعهم بالتشاور مع طبيبهم المعالج.

ويقوم طبيب الاتحاد المناوب بإتمام جميع الفحوصات والمعاملات الطبية، لتقديم تقرير خلال يوم واحد حول إمكانية الضيف من السفر.

أما الخدمة الثانية، فهي توفر الممرضين على متن الطائرة لمرافقة الضيوف خلال رحلتهم وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم من مختلف الوجهات الاتحاد.

وتعليقاً على هذا، قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “نشهد اليوم تعاون اثنتين من أكبر شركات أبوظبي لتعزيز سمعة عاصمة دولة الإمارات كمركز طبي عالمي، تمتلك الاتحاد للطيران خبرة واسعة في تقديم الخدمات والمساعدة الطبية على متن الطائرة للمسافرين المرضى، ولعبت هذه الخبرة دوراً أساسياً في قرار في بي إس للرعاية الصحية باختيار الاتحاد شركة الطيران المفضلة لنقل المرضى من المملكة العربية السعودية”.

وقال الدكتور شامشير فياليل، رئيس في بي إس للرعاية الصحية ومديرها الإداري: “إن موقع أبوظبي الجغرافي يجعلها المدينة الأفضل لتكون مركزاً للسياحة الطبية، نظراً إلى أن ثلثي سكان العالم هم على بعد ساعات قليلة من السفر إليها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً