أكد الوزير المفوض مدير الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية الدكتور فوزي الغويل، أنه “أصبح واجباً على وسائل الإعلام العربية التمسك بأخلاقيات المهنة، ومراعاة الفرق بين حرية التعبير والمساس بالأديان والمقدسات، والتعرض للأمن القومي وسلامة الدول، وأن تنأى بنفسها عن التحول لأدوات سلبية تبث مشاعر الكراهية والطائفية وتزاول التحريض على العنف والتعصب”.

وقال في كلمته خلال اجتماعات الأمانة العامة لجامعة الدول العربية التي يستضيفها “نادي دبي للصحافة” بالتعاون مع “مؤسسة وطني الإمارات” اليوم الأحد في دبي: “أشكر الإمارات حكومة وشعباً على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تثمن كافة الجهود التي بذلت لاستضافة هذه الفعاليات، التي ستشهدها دبي على مدى ثلاثة أيام”.

تراجع الخطاب الوسطي
وشدد الدكتور فوزي الغويل على أنه “حان الوقت للتركيز على أسباب تراجع الخطاب الديني الوسطي، والعمل على معالجة هذه الأسباب، لكي يستعيد دوره كمصدر للتنوير والاعتدال استناداً لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تدعو للرحمة والتسامح وتنبذ العنف والكراهية والتطرف”.