أكدت رئيسة نادي دبي للصحافة، منى المري، أن “مواقف الإمارات لطالما كانت واضحة في التصدي بكل قوة وحزم لكل ما يزعزع الأمن والاستقرار العربي والدولي، بينما تواصلت جهودها بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في مكافحة الإرهاب والقضاء على كافة أشكال التطرف والتعصب والعنصرية، ليعم الأمن والسلام المنطقة والعالم كافة”.

وقالت في كلمتها خلال اجتماعات الأمانة العامة لجامعة الدول العربية التي يستضيفها “نادي دبي للصحافة” بالتعاون مع “مؤسسة وطني الإمارات” اليوم الأحد في دبي، لتسليط الضوء على دور الإعلام العربي في الترويج للخطاب الديني الوسطي والتصدي للإرهاب: “يسعدنا إقامة هذا الحوار البناء في دبي التي اختارها وزراء الإعلام العرب كعاصمة للإعلام العربي لعام 2020، بما يعكسه هذا الاختيار من تقدير لدورها في دعم قطاع الإعلام في المنطقة عبر مبادرات نوعية عملت على إطلاقها منذ أكثر من عشرين عاماً”.

دور الإعلام
وأضافت “يبقى وعي المجتمع العربي مطلباً رئيساً للتصدي لظاهرة الإرهاب والقضاء عليها، كون الوعي هو الدرع الواقي للمجتمع وخط الدفاع الأول الذي يحول دون انزلاق أبنائه إلى هوة الإرهاب البغيض، ويبقى دور الإعلام أصيلاً في تشكيل هذا الوعي عبر إمداد المجتمع بالمعلومات والحقائق الموثوقة”.